الكويت تنشئ مصفاة بترول رابعة   
الأربعاء 1425/11/11 هـ - الموافق 22/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:25 (مكة المكرمة)، 16:25 (غرينتش)

الحكومة الكويتية ستستثمر 40 مليار دولار في الأعوام الـ15 القادمة لتطوير صناعات النفط(الفرنسية-أرشيف)

قالت شركة النفط الوطنية الكويتية يوم الأحد إنها ستشرع في بناء مصفاة رابعة للنفط في الكويت عام 2007 بتكلفة 3.5 مليارات دولار وبطاقة إنتاجية تصل إلى 450 ألف برميل يوميا.

وقال سامي رشيد المدير التنفيذي لشركة البترول الوطنية الكويتية إن المشروع يهدف إلى سد حاجات الدولة من الوقود النظيف لتوليد الطاقة.

وستنتج المصفاة الكيروسين ووقود الديزل وستكون قادرة على معالجة عدة أنواع من النفط الخام.

وكان رشيد يتحدث مع الصحفيين بعد أن وقعت الشركة عقدا للاستشارات الإدارية للمشروع مع شركة فلور دانييل الأميركية للأعمال الهندسية والإنشاءات.

وستتولى شركة فلور تقديم الخدمات الإدارية والاستشارية لمشروع المصفاة الجديدة التي ستقام في منطقة الشعيبة الصناعية، ولمشروع آخر يستهدف تطوير وتوسيع المصافي الحالية لدى الكويت.

ووفقا لخطة شركة البترول الوطنية الكويتية فمن المتوقع أن تبدأ المصفاة الجديدة العمل في نفس الوقت الذي يجري فيه إغلاق مصفاة الشعيبة العتيقة التي تبلغ طاقتها مئتا  ألف برميل يوميا. ولدى الكويت ثلاث مصافي للنفط بطاقة تكرير إجمالية قدرها 930 ألف برميل يوميا.

وقال مسؤولون في قطاع النفط إن الحكومة الكويتية ستستثمر 40 مليار دولار في الأعوام ال 15 القادمة لتطوير صناعات النفط التي تحقق عوائد تمثل 90% من دخل البلاد.

وكان هاني حسين رئيس مؤسسة النفط الكويتية أشار مؤخرا إلى إن بلاده تنوي زيادة إنتاجها من النفط إلى 4 مليون برميل يوميا عام 2020 من 2.5 برميل يوميا حاليا مما يحتاج إلى استثمارات تصل إلى 20 مليار دولار.

ومن المتوقع أن تحقق الكويت أعلى دخل من النفط خلال 30 عاما نهاية العام العام المالي الحالي الذي ينتهي في 31 مارس/ آذار 2005 وأن تحقق فائضا في الميزاينة قدره 10 مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة