إيقاف تداول الأسهم والسندات في روسيا   
الأربعاء 1429/9/17 هـ - الموافق 17/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:57 (مكة المكرمة)، 15:57 (غرينتش)

أسواق موسكو تشهد أسوأ انخفاض منذ الأزمة المالية عام 1998 (رويترز)

أعلنت روسيا عن وقف تداول الأسهم والسندات اليوم وسط أسوأ انخفاض منذ الأزمة المالية التي شهدتها البلاد عام 1998 وتعهدت وزارة المالية بمبلغ 60 مليار دولار لصناديق لمساعدة البنوك المحلية.

وتضافرت عدة عوامل حدّت من إقبال المستثمرين على السوق الروسية كان آخرها الاضطرابات المالية العالمية وانخفاض أسعار النفط وسبقها أزمة النزاع الروسي الجورجي.

وقال مدير تعاملات الأسهم في يوبياس ماكسيم جولفيتش "لم نعد نعبأ بما يحدث في الغرب، السوق تهبط بسبب احتياج الناس الشديد للسيولة".

وتم وقف تداول الأسهم والسندات ووثائق صناديق الاستثمار في بورصتي روسيا لمدة خمس ساعات على الأقل حتى إشعار آخر من هيئة الرقابة على الأسواق.

وقال كبير المحللين في أورال سيب كريس ويفر "السوق تعمل كما لو كانت البلاد قريبة من الإفلاس مع أنها في الواقع لديها ثالث أكبر احتياطيات مالية في العالم وما زالت تكسب نحو 850 مليون دولار كل يوم من صادرات النفط ومنتجاته والغاز".

 استمر تداول العملات (الفرنسية)
استقرار الروبل
من جهة أخرى استمر تداول العملات واستقر سعر الروبل أمام سلة من الدولار واليورو عند 30.38 روبلا قرب المستوى الذي حرص عليه البنك المركزي وهو 30.40 روبلا.

وقال متعاملون إن الأسهم دعمتها في بادئ الأمر المكاسب المبكرة التي شهدتها الأسواق العالمية وارتفاع سعر النفط لكن المخاوف المتعلقة بنقص السيولة شكلت ضغوطا قوية على السوق.

ورغم أن العديد من الأسواق الناشئة في مختلف أرجاء العالم تضررت من الاضطرابات التي أحدثتها أزمة الأسواق العالمية وانهيار بنك ليمان براذرز الأميركي الاثنين، فإن روسيا كان نصيبها من الضرر أكبر.

وفي حين تمكنت الأسواق الناشئة من وقف التراجع اليوم وتحويله للصعود، فارتفع المؤشر العالمي للأسواق الناشئة بمعدل 1.85% إلا أن سوق الأسهم الروسية فقد الكثير من قيمته.

وقال مصدر حكومي لرويترز أمس إن الوضع في شركات السمسرة التي لا يمكنها الحصول على مساعدات من البنك المركزي أسوأ بكثير من البنوك التجارية.

وزادت وزارة المالية الأموال التي ستقرضها للبنوك إلى نحو 60 مليار دولار، وضخ البنك المركزي ما يزيد على 13 مليار دولار في أسواق المال المحلية عبر مزاد إعادة شراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة