الهند تؤكد التزامها بإنشاء خط للغاز الإيراني   
السبت 1427/1/20 هـ - الموافق 18/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:39 (مكة المكرمة)، 23:39 (غرينتش)
نيودلهي تسعى لتأمين احتياجاتها من الطاقة (الفرنسية)
أكد رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ أمام البرلمان التزام بلاده بإقامة خط أنابيب ينقل الغاز الإيراني عبر أراضي باكستان.
 
ويجري بحث مشروع نقل الغاز لجنوب آسيا الذي يتكلف سبعة مليارات دولار منذ أكثر من عشرة أعوام، لكن التقدم كان بطيئا بسبب التوتر بين الهند وباكستان والمخاوف المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني.
 
وفي وقت سابق بحث سينغ المشروع مع وزير نفطه مورلي ديورا، ووزير النفط الباكستاني أمان الله خان جادون الموجود في نيودلهي لإجراء محادثات.
 
وقال الوزير الهندي إنه اتفق على عقد اجتماع آخر في أبريل/ نيسان في طهران لبحث تفاصيل تنفيذ المشروع مع نظيره الإيراني.
 
وكان ديورا أيد المشروع بقوة منذ توليه الوزارة قائلا إنه حيوي لتأمين إمدادات الطاقة للبلاد التي تستورد 70% من احتياجاتها من النفط، وتتمكن فقط من تلبية نحو نصف الطلب على الغاز الطبيعي.
 
وفي السياق ذكرت تقارير أن نيودلهي تبدي أيضا اهتماما ببناء أنبوب غاز بين أفغانستان وتركمانستان وباكستان، تقدر تكاليفه بنحو 3.5 مليارات دولار لتلبية حاجاتها المتزايدة من الطاقة.
 
وكانت الحكومة طلبت من وزير نفطها البدء في محادثات الانضمام إلى المشروع الجديد، فيما طلبت كل من تركمانستان وأفغانستان وباكستان من الهند حضور الاجتماع المقبل بالعاصمة التركمانية عشق آباد الأسبوع المقبل بصفة مراقب.
 
وتطالب نيودلهي بأن يمر الأنبوب شمال أفغانستان عبر مزار الشريف وجلال آباد وبيشاور وأتوك وإسلام آباد ولاهور في باكستان، قبل دخوله الأراضي الهندية عبر مدينة أمريستار الحدودية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة