160 دولة تجتمع في اليابان لمناقشة أزمة المياه   
الأحد 1424/1/13 هـ - الموافق 16/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

افتتح رئيس الوزراء الياباني السابق ريوتارو هاشيموتو في مدينة كيوتو اليابانية المنتدى العالمي للمياه الذي يهدف للفت الانتباه إلى أزمة المياه العالمية التي يعاني منها 1.4 مليار نسمة في العالم، بحضور عشرة آلاف مندوب من أكثر من 160 دولة.

ويستمر المنتدى الذي يعتبر أكبر منتدى للمياه عقد حتى اليوم حتى 23 من الشهر الجاري، ومن المقرر أن تعقد خلاله 350 جلسة في كيوتو وأوساكا وشيغا لبحث أربعين موضوعا مثل المياه والفقر والتغيرات المناخية والمياه بوصفها مصدرا محتملا للنزاعات وتكنولوجيات الري الحديثة وتمويل البنى التحتية للمياه، وكانت الأسرة الدولية قد وضعت أثناء قمة التنمية الدائمة في جوهانسبرغ العام الماضي هدفا يتمثل في خفض عدد الأشخاص الذين يفتقرون إلى مياه الشفة والصرف الصحي إلى النصف بحلول العام 2015، الذين يصل عددهم الحالي إلى 2.3 مليون نسمة.

ومن المقرر أن يخلص المشاركون إلى نتائج خطية، حول كل الموضوعات المطروحة ويعرضونها على حوالي 150 وزيرا، سيجتمعون يومي السبت والأحد في كيوتو لاعتماد بيان يعبرون فيه عن عزمهم التصدي لأزمة المياه العالمية.

رسالة شيراك
واقترح الرئيس الفرنسي جاك شيراك أن يتم اعتبار حق الحصول على المياه حقا أساسيا لجميع المواطنين، وذلك لغايات التمكن من بلوغ الهدف الذي حددته الأمم المتحدة.

وقال شيراك في رسالة بعثها للمشاركين في المؤتمر بعد أن تعذر حضوره بسبب الأزمة العراقية، إن الأرقام التي تتحدث عن حجم المحرومين من المياه فادحة، مؤكدا أن المياه ستكون فصلا أساسيا في قمة مجموعة الثماني برئاسة فرنسا في مطلع يونيو/ حزيران المقبل، وطالب أيضا بالمزيد من الشراكة الصناعية الاستثمارية وإنشاء مرصد عالمي وكذلك طرح العديد من المسائل للمناقشة، منها الزراعة والهدر ووصول سكان الأرياف إلى المياه والجودة وإدارة الموارد المائية عبر الحدود، بالإضافة إلى طرح مسألة السعر العادل وهي المسألة التي اعتبرها شيراك حساسة جدا سياسيا واجتماعيا.

وقد شارك في احتفال بدء أعمال المنتدى ولي العهد الياباني ناروهيتو وزوجته ماساكو والأمير مولاي رشيد من المغرب وولي عهد هولندا وليام ألكسندر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة