إيران تتعهد بتقديم مساعدات مالية للحكومة الفلسطينية   
الخميس 1427/1/25 هـ - الموافق 23/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:32 (مكة المكرمة)، 23:32 (غرينتش)

أولمرت لا يرى في حماس تهديدا للدولة العبرية رغم مساعدات إيران المالية (رويترز)

أعلنت إيران اعتزامها تقديم مساعدات مالية للحكومة الفلسطينية برئاسة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) للتعويض عن قيام إسرائيل بتجميد أموال مستحقة للسلطة الفلسطينية.

وجاء هذا الإعلان على لسان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي لاريجاني اليوم في أعقاب لقائه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل حيث أكد لاريجاني دعم الحكومة الفلسطينية ماليا بهدف مواجهة "قسوة الولايات المتحدة إزاء هذا البلد".

ورغم حصول مشعل الذي يزور طهران منذ مساء الأحد على دعم معنوي من المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي إلا أنها المرة الأولى التي يعلن فيها مسؤول إيراني عن مساعدة مالية للحكومة الفلسطينية المقبلة.

وتعيش السلطة الفلسطينية مأزقا ماليا عقب قرار إسرائيل تجميد أموال الرسوم الجمركية التي كان يفترض أن تسددها لها، وهو القرار الذي اتخذته تل أبيب بعد فوز حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية في 25 يناير/كانون الثاني الماضي.

وقلل مشعل من وطأة القرار الإسرائيلي بتجميد الأموال المستحقة للسلطة الفلسطينية واصفا ذلك بالقرار غير العادل.

من جهته قال القائم بأعمال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت اليوم إن حماس لا تشكل تهديدا إستراتيجيا للدولة العبرية وحتى مع اتفاق حصولها على مساعدات مالية من إيران.

وقد هدد الرئيس الأميركي جورج بوش وبعض الدول الغربية بقطع المعونات عن حكومة تقودها حركة حماس.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إنها تتفهم قرار إسرائيل بينما قال بوش إنه لا يجدر بالولايات المتحدة "تقديم أموال إلى حكومة ليست شريكا من أجل السلام".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة