أمير الكويت يدعو لحماية الاقتصاد من هبوط النفط   
الثلاثاء 1436/1/5 هـ - الموافق 28/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)

حث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الحكومة الكويتية ومجلس الأمة (البرلمان) على اتخاذ القرارات اللازمة لحماية الاقتصاد والثروات النفطية والمالية.

وقال اليوم الثلاثاء في كلمة في افتتاح دور الانعقاد الجديد للمجلس "ناشدت مرات عديدة للاهتمام بالتنمية الاقتصادية وبناء نشاطات اقتصادية منتجة تقلل اعتمادنا على النفط الذي يشهد مجددا انخفاض أسعاره".

وأضاف "ها نحن نشهد دورة أخرى من انخفاض أسعار النفط نتيجة عوامل اقتصادية وسياسية تعصف بالاقتصاد العالمي، مما يلقي بظلالها السلبية على اقتصادنا الوطني".

وقال أمير الكويت إن الحكومة والبرلمان يتحملان مسؤولية منع الهدر في الموارد وترشيد الإنفاق وتوجيه الدعم الحكومي لمستحقيه، دون التأثير على مستوى المعيشة، كما دعا إلى اعتماد خطط تنموية لتنويع مصادر الدخل والحد من الاعتماد على النفط.

من جهته، دعا رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح إلى إعادة نظر جدية في السياسات الاقتصادية بما في ذلك ترشيد الإنفاق لمواجهة تداعيات انخفاض أسعار النفط.

ووافقت الحكومة الكويتية في وقت سابق هذا الشهر على مقترح لرفع أسعار الوقود بمقدار ثلاثة أضعاف في إطار السعي للحد من الإنفاق.

وكانت الكويت شكلت العام الماضي لجنة لدراسة موضوع رفع الدعم الذي يكلف ميزانية الدولة 18 مليار دولار سنويا.

وقال وزير المالية أنس الصالح في وقت سابق هذه السنة إنه إذا ما كانت أسعار النفط بحدود مائة دولار للبرميل، فإن الكويت ستسجل عجزا في الميزانية قدره 2.3 مليار دولار في السنة المالية 2017-2018.

يشار إلى أن الكويت تضخ حوالى ثلاثة ملايين برميل يوميا، بينما يصل إجمالي طاقتها الإنتاجية إلى 3.2 ملايين برميل يوميا، وتشكل عائدات النفط 94% من دخل الحكومة الكويتية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة