إغلاق مصفاة نفط بيجي بالعراق   
الجمعة 1426/11/29 هـ - الموافق 30/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:54 (مكة المكرمة)، 22:54 (غرينتش)
العراق يعاني منذ مدة من أزمة وقود خانقة  (رويترز)
قال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية إن مصفاة بيجي التي تقع على بعد 200 كلم شمال بغداد، أغلقت بسبب ما وصفه بتهديدات إرهابية بقتل سائقي الشاحنات وتفجير الصهاريج.
 
وأوضح عاصم جهاد أن المصفاة أوقفت عن العمل منذ 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري، معربا عن أمله بأن تؤدي المساعي المبذولة إلى عودة العمل فيها.
 
وتؤمن المصفاة المشتقات النفطية لجزء كبير من المدن العراقية، كما تزود بالوقود محطات لتوليد الطاقة الكهربائية.
 
وقدر جهاد الخسائر التي تلحق يوميا بالعراق جراء توقف مصفاة بيجي بـ18 مليون دولار. وأوضح أن إنتاج المصفاة اليومي كان يؤمن 8.5 ملايين ليتر بنزين و7.5 ملايين زيت غاز و6.5 ملايين ليتر نفط أبيض.
 
كما انخفض إنتاج مصفاة الدورة في بغداد بسبب توقف مصفاة بيجي ليصبح 30 ألف ليتر يوميا بدل 110 آلاف ليتر.
 
يذكر أن عمليات ضخ النفط الخام من حقول كركوك (شمال العراق) استؤنفت في 21 من الشهر الجاري، بعد توقف دام شهرين إثر هجمات على خطوط نقل النفط.
 
ويعاني العراق منذ مدة من أزمة وقود خانقة ناجمة عن تهالك معامل التكرير الوطنية ونقص قطع الغيار وتدهور الوضع الأمني, الأمر الذي اضطره إلى استيراد كميات كبيرة من البنزين من دول الجوار لتلبية احتياجاته الداخلية المتزايدة والناجمة عن استيراد القطاع الخاص نحو 700 ألف سيارة من دول العالم غالبيتها مستعملة.
 
ويستورد العراق 10 ملايين لتر يوميا من وقود البنزين بقيمة 200 مليون دولار شهريا لسد النقص الشديد في مشتقات النفط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة