سيبسا وسوناطراك تقودان مشروع خط أنابيب جزائريا   
الأربعاء 1424/11/16 هـ - الموافق 7/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال متحدث باسم مجموعة سيبسا الإسبانية للنفط اليوم إن المجموعة وشركة سوناطراك الجزائرية المملوكة للدولة سيقودان مجموعة شركات في بناء خط أنابيب ثان بين إسبانيا وشمال أفريقيا.

وتحتفظ كل من الشركتين بحصة 20% في شركة التشييد (ميدجاز) وهي نفس النسبة التي امتلكها الاثنان في المجموعة التي أجرت الدراسة الفنية والمالية للمشروع.

وأضاف المتحدث أن أعضاء الكونسورتيوم اعتقدوا في أول الأمر أن بعض الحصص يمكن أن تتغير حين تبدأ مرحلة التنفيذ.

وتقسم نسبة 60% المتبقية في (ميدجاز) بين شركتين إسبانيتين في قطاع المرافق وشركتين من فرنسا و(بي.بي) البريطانية.

وسيستثمر نحو 600 مليون دولار في خط الأنابيب الذي يمتد بين إسبانيا والجزائر ومن المقرر الانتهاء منه في عام 2005 وتصل طاقته المبدئية إلى ثمانية مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة