1.7 مليون صومالي يواجهون شبح المجاعة   
الأحد 1427/2/11 هـ - الموافق 12/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:25 (مكة المكرمة)، 0:25 (غرينتش)
كشف تقرير جديد أن 1.7 مليون صومالي على الأقل يعيشون على حافة المجاعة بعد اجتياح موجات الجفاف البلاد ما أدى إلى نقص قياسي في المحاصيل.
 
وأكد التقرير الذي أعدته شبكة أنظمة الإنذار المبكر ضد المجاعة الممول من قبل الولايات المتحدة أن الأزمة الحالية هي السوأى في شرق أفريقيا، إذ يوجد 1.4 مليون شخص بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية.
 
وحذر التقرير من أن 400 ألف لاجئ يعيشون من العمل اليدوي في المزارع وعلى الإعانات الاجتماعية هم أيضا على حافة المجاعة.
 
وأوضح التقرير أنه نتيجة لكميات الأمطار غير الكافية وفشل موسم المحاصيل والرعي ازدادت وفيات القطعان كثيرا في جنوب الصومال إضافة إلى ارتفاع أسعار الحبوب إلى ما يفوق قدرة الفقراء.
 
وتفتقر الصومال إلى حكومة مركزية فاعلة منذ 15 عاما عندما اندلعت الحرب الأهلية التي دمرت بنية البلد التحتية، وقوضت في أحيان كثيرة جهود الإغاثة للمواطنين المحتاجين.
 
وكان مدير برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة جيمس موريس قد حذر في وقت سابق من أن ملايين الأشخاص في جميع أنحاء شرق أفريقيا هم تحت خطر المجاعة بسبب ما وصفها بأنها أسوأ ظروف يمر بها.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة