جمارك أميركية على الإطارات الصينية   
السبت 23/9/1430 هـ - الموافق 12/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:00 (مكة المكرمة)، 7:00 (غرينتش)

الولايات المتحدة تستورد إطارات بقيمة 1.8 مليار دولار سنويا (الأوروبية)


قالت بكين إنها تحتفظ بحقها في الرد على قرار أميركي بفرض تعريفة
جمركية على الإطارات الصينية المستوردة في أعقاب شكوى تجارية من نقابة أميركية كبيرة.

 

وقال المتحدث باسم وزارة التجارة ياو جيان "في إطار الأزمة الاقتصادية العالمية يعد هذا مثالا سيئا جدا وتحتفظ الصين بحقها في الرد".

 

وأضاف أن هذه الخطوة لا تخرق قواعد منظمة التجارة العالمية فحسب وإنما تتعارض أيضا مع الالتزامات ذات الصلة التي أعلنتها حكومة الولايات المتحدة في القمة المالية لمجموعة العشرين. واتهم إدارة أوباما بفرض إجراءات للحماية التجارية دون دليل كاف والرضوخ أمام قوى الحماية الجمركية الداخلية.

 

وقال إن هذه الخطوة أضرت بالصين إضافة إلى إضرارها بالمصالح الأميركية، وأكثر من ذلك ترسل إشارة خاطئة بالحماية التجارية للعالم قبل قمة بتسبرغ القادمة.

 

وأكد ياو أن هذه الرسوم قد تثير "سلسلة ردود من إجراءات الحماية التجارية التي يمكن أن تبطئ الوتيرة الحالية للانتعاش في الاقتصاد العالمي".

 

وكان البيت الأبيض قال الجمعة إن الرئيس أوباما وقع على الرسوم الإضافية على واردات الإطارات الصينية لمدة ثلاث سنوات "من أجل معالجة اختلال السوق بسبب زيادة الواردات من الإطارات".

 

وستبدأ التعريفة الجديدة بنسبة 35% في السنة الأولى ثم تنخفض إلى 30% في السنة الثانية و25% في السنة الثالثة.

 

وتأتي التعريفة الجديدة إضافة إلى تعريفة سابقة تبلغ 4%.

 

واشتكت نقابة عمال الصلب الأميركية من إغراق السوق بالإطارات الصينية الصنع. ووجدت لجنة التجارة الدولية الأميركية أن استيراد المنتجات في الولايات المتحدة يتم بطريقة تهدد المنتجين المحليين وأوصت بفرض تعريفات جمركية بنسبة أعلى تصل إلى 55%.

 

ولم يسع مصنعو الإطارات في الولايات المتحدة، ولدى الكثير منهم مصانع في الصين أيضا، إلى فرض هذه التعريفات.

 

وتقدر واردات الولايات المتحدة السنوية من الإطارات بنحو 1.8 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة