توجه لفرض ضريبة مصرفية عالمية   
الخميس 1431/2/27 هـ - الموافق 11/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:39 (مكة المكرمة)، 7:39 (غرينتش)
براون لا يهاجم أثرياء المصرفيين لأسباب أيديولوجية (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون إن الاقتصادات الرئيسة بالعالم تقترب من الاتفاق حول فرض ضريبة مصرفية عالمية، وتأمل الحكومة البريطانية في التوصل إلى مثل هذا الاتفاق في قمة العشرين المزمع انعقادها في كندا في يونيو/حزيران القادم.
 
وقالت صحيفة فايننشال تايمز إن براون يعتقد بأن الآراء تغيرت بصورة حاسمة لصالح فرض ضريبة عالمية بعد قرار الرئيس الأميركي باراك أوباما الشهر الماضي فرض ضريبة تصل إلى تسعين مليار دولار على المصارف الأميركية.
 
وأضاف في مقابلة نشرتها فايننشال تايمز أنه يؤيد بقوة فرض ضريبة على البنوك وأنه يشعر بالارتياح إزاء التأييد الذي تكتسبه هذا المسألة على مستوى العالم.
 
وكان براون قد اقترح في العام الماضي ضريبة على المعاملات البنكية رفضتها الولايات المتحدة في حينها، لكن صندوق النقد الدولي يدرس خيارات أخرى.

ويعتقد براون أن الصندوق سيوافق على فرض ضريبة قبل اجتماعاته في أبريل/نيسان القادم.
 
ومن المؤمل أن يوافق على الضريبة زعماء مجموعة العشرين في يونيو/حزيران القادم رغم أن الاتفاق حول كيفية فرضها قد يأخذ بعض الوقت.
 
وقال  براون "إن الناس مستعدون حاليا لدراسة أفضل الآليات لفرض الضريبة". وأكد أنه لا يهاجم أثرياء المصرفيين لأسباب أيديولوجية, مضيفا أن أصحاب الدخول الأعلى من المصرفيين يجب أن يدفعوا ضريبة أعلى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة