ارتفاع تحويلات المغتربين التونسيين   
الخميس 1434/3/20 هـ - الموافق 31/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 2:28 (مكة المكرمة)، 23:28 (غرينتش)
تحويلات المغتربين تساهم في تعافي الاقتصاد التونسي (الجزيرة)

قال حسين الجزيري كاتب الدولة المكلف بالهجرة والتونسيين في الخارج إن تحويلات المغتربين التونسيين زادت بنسبة 23% في العام الماضي لتنتقل من 2.8 مليار دينار (1.8 مليار دولار) في 2011 إلى 3.5 مليارات دينار (2.2 مليار دولار) العام الماضي، وأسهمت هذه التحويلات في توفير نحو 3000 وظيفة.

وأكد الجزيري أن من شأن هذه التحويلات دعم اقتصاد تونس من خلال إيجاد مشاريع استثمارية وفرص عمل جديدة في مختلف المجالات، موضحا أن المغتربين ساهموا في إقامة 157 مشروعا بالقطاع الصناعي بقيمة تفوق 21 مليون دينار (13 مليون دولار) وفرت أكثر من 1000 وظيفة.

كما ساهم المغتربون التونسيون في الأشهر السبعة الأولى من العام الماضي في إقامة 1254 مشروعا في قطاع الخدمات تفوق قيمتها 34 مليون دينار (22 مليون دولار) ونتج عنها 2000 وظيفة.

ويشكو كثير من رجال الأعمال التونسيين في الخارج من المنظومة القانونية والبيروقراطية في وطنهم، التي حالت دون ضخ الكثير من الاستثمارات، ويناهز عدد المغتربين التونسيين مليوني شخص أي 10% من إجمالي سكان تونس، ويقيم 82.6% من المغتربين في الدول الأوروبية و14.5% في الدول العربية.

وحسب بيانات البنك الدولي انتقلت تحويلات المغتربين التونسيين من مليارين و63 مليون دولار في 2010 إلى مليارين و4 ملايين دولار في 2011، ويتوقع أن ترتفع إلى مليارين و202 مليون دولار في العام الماضي، وقد شكلت هذه التحويلات في 2011 ما نسبته 4.4% من الناتج المحلي الإجمالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة