باريس تخفض توقعاتها للنمو   
الأحد 26/5/1434 هـ - الموافق 7/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:54 (مكة المكرمة)، 19:54 (غرينتش)
موسكوفيتشي: الحكومة تأمل بعودة الاقتصاد للانتعاش وتوفير فرص عمل في 2015 (الأوروبية-أرشيف)

خفضت الحكومة الفرنسية توقعاتها للنمو الاقتصادي للبلاد إلى مستوى 0.1% فقط هذا العام و1.2% العام المقبل. وأوضح وزير المالية الفرنسي بيير موسكوفيتشي أن الحكومة تأمل أن يتمكن الاقتصاد من العودة للانتعاش ولتوفير فرص عمل في العام 2015.

وبذلك تؤخر فرنسا -ثاني أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو- توقعاتها للانتعاش عاما كاملا بعدما كان متوقعا من قبل عودة الاقتصاد الفرنسي لاستحداث فرص العمل اعتبار من عام 2014.

وتبلغ نسبة البطالة الحالية في فرنسا نحو 11% فيما يعد أعلى مستوى منذ العام 1999.

وكانت التوقعات الرسمية السابقة تشير إلى مستوى نمو بنسبة 0.8% خلال العام الجاري وبنسبة 2% في العام المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن التوقعات الأخيرة لباريس بشأن أدائها الاقتصادي تتطابق مع توقعات المفوضية الأوروبية.

وكانت الحكومة الفرنسية تأمل أن ينتعش الاقتصاد الفرنسي بوتيرة أسرع ولكنه ما زال يعاني من  ركود النمو وتزايد فقدان الوظائف.

وخلال لقاء تلفزيوني مع قناة آي تيل الإخبارية الفرنسية، أكد موسكوفيتشي أن الحكومة تسعى لتكون نسبة عجز الموازنة 3.7% خلال العام الجاري بدلا من نسبة 3% التي كانت مستهدفة في بادئ الأمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة