الإمارات وكوريا الجنوبية تبرمان اتفاقا للتعاون النفطي   
الأحد 1427/4/16 هـ - الموافق 14/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)
الهاملي قال إن الإمارات تدرس توريد النفط الخام لسول من أجل مخزونها الإستراتيجي (رويترز-أرشيف) 
وقعت الإمارات وكوريا الجنوبية اتفاقا مدته خمسة أعوام اليوم لتعزيز التعاون بينهما في مجال الطاقة الذي قد يشمل استثمارات في قطاع المصب من الصناعة النفطية.
 
وينص الاتفاق على دراسة الاستثمارات الممكنة في مشروعات اللوجستيات والتوزيع وتوريد النفط الخام ومنتجات تكريره والنقل البحري والبتروكيماويات والبناء والخدمات.
 
وتتطلع دول الخليج العربية المنتجة للنفط مثل الإمارات العضو في منظمة (أوبك) إلى الاستثمار في قطاع المصب من الصناعة النفطية في بلدان آسيا.
 
وقال وزير الطاقة الإماراتي محمد بن ظاعن الهاملي إن بلاده تدرس اقتراح كوريا الجنوبية أن تساعد في توريد النفط الخام من أجل مخزونها الإستراتيجي.
 
وكانت كوريا الجنوبية ناقشت في ديسمبر/كانون الأول مع المسؤولين الإمارتين هذا الاقتراح في حين بدأت  محادثات مع السعودية إحدى دولتين تناقش كوريا الجنوبية معهما ترتيبات التخزين المشترك. وأبرمت سول بالفعل اتفاقات مماثلة مع الجزائر والنرويج.
 
يشار إلى أن اتفاق التخزين المشترك للنفط بين منتجي أوبك والدول المستهلكة الرئيسية التي تبعد رحلة شهر على الأقل عن الأسواق الرئيسية تعد وسيلة سهلة ومربحة وسريعة لمعالجة أي نقص في الإمدادات.
 
وتستطيع حكومات الدولة المستهلكة شراء حقوق استخدام النفط في حالات الطوارئ الأمر الذي يمكنها من تفادي أي نقص مفاجئ في إمدادات المعروض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة