تفاؤل دولي وإصرار على إنجاح جولة الدوحة   
الأحد 1427/6/5 هـ - الموافق 2/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:02 (مكة المكرمة)، 22:02 (غرينتش)
شواب قالت إن واشنطن لا تزال تصر على التوصل إلى نتائج جريئة وطموحة (الفرنسية) 
اعتبرت الممثلة التجارية الأميركية سوزان شواب أن جولة الدوحة لتحرير التجارة العالمية لم تتم رغم وصول المفاوضات بهذا الشأن في جنيف أمس الجمعة إلى طريق مسدود.
 
وقالت شواب إن الإدارة الأميركية لا تزال تصر على التوصل إلى نتائج جريئة وطموحة.
 
وأشارت المسؤولة الأميركية إلى أن تخفيض الرسوم الجمركية على المنتجات الزراعية القادمة من الدول النامية هو أبرز نقطة خلاف، لا سيما مع الدول الناشئة والنامية.
 
في الوقت نفسه عبرت كل من البرازيل والهند وهما طرفان أساسيان في المفاوضات داخل منظمة التجارة العالمية عن تفاؤلهما بشأن إمكانية التوصل لاتفاق أواخر يوليو/ تموز بين الدول الـ149 الأعضاء في المنظمة، رغم فشل اجتماع جنيف الجمعة.
 
أموريم (يمين) ونظيره الهندي كوماناث أعربا عن تفاؤلهما بنجاح المفاوضات (الفرنسية)
وقال وزير الخارجية البرازيلي سيلسو أموريم الذي يشكل أبرز شخصية في مجموعة الدول الناشئة (مجموعة الـ20) إن نجاح المفاوضات يتوقف على تنازلات الدول الغنية التي يمكن أن تقدم ما هو أكثر من الدول النامية.
 
ورأى أموريم أن على هذه الدول الالتزام بمزيد من التخفيض لدعمها الزراعي، مشيرا إلى أنه ما زال متفائلا بشأن إمكانية التوصل إلى حل.
 
وفي بيان مشترك أعربت الدول النامية عن نيتها في التوصل لاتفاق قبل نهاية يوليو/ تموز بشأن المسائل الأكثر حساسية في جولة مفاوضات الدوحة التي أطلقت عام 2001 في العاصمة القطرية.
 
وكان رئيس منظمة التجارة العالمية باسكال لامي قد حذر أمس الجمعة من أن محادثات التجارة العالمية ستواجه أزمة إذا لم تحدث انفراجة في غضون الأيام القليلة المقبلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة