نفط العراق متوقف والأسعار هبطت مجددا   
الثلاثاء 1421/9/17 هـ - الموافق 12/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استمرار توقف صادرات النفط العراقية
ذكرت مصادر نفطية أن صادرات النفط العراقي لا تزال متوقفة لليوم الثاني عشر بسبب إصرار بغداد على فرض رسم إضافي قدره أربعون سنتا تدفع في حساب لا تشرف عليه الأمم المتحدة، بينما هبطت أسعار النفط مجددا.

وأوضحت المصادر أن ناقلة نفط تستأجرها مؤسسة النفط الهندية لا تزال راسية في ميناء البكر العراقي على الخليج، دون تحميلها بالنفط، في حين ترسو سبع ناقلات أخرى خارج الميناء.

وكان مسؤول نفطي هندي قد قال في وقت سابق إن العراقيين طلبوا من مؤسسة النفط الهندية دفع الرسوم الإضافية غير أن المؤسسة رفضت.

يذكر أن العراق كان قد أعلن أمس موافقته على قرار الأمم المتحدة تمديد العمل باتفاق النفط مقابل الغذاء لمدة ستة أشهر أخرى.

مما تجدر الإشارة إليه أيضا أن العراق كان قد أوقف مبيعات نفطه -التي تبلغ 2,3 مليون برميل يوميا- في بداية الشهر الجاري بعد خلاف مع الأمم المتحدة حول تسعيرة مبيعات نفطه التي تتم ضمن إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.

وقال دبلوماسي غربي يتابع الشؤون النفطية في المنطقة إن الموقف الآن أصبح سياسيا أكثر من كونه يخص الاتفاق على أسعار بيع النفط للمرحلة التاسعة التي وافق عليها العراق أمس.

وأكد أن جميع المعلومات المتوفرة الآن تشير إلى تأجيل استئناف شحن النفط الخام العراقي إلى موعد آخر.

من ناحية أخرى شهدت أسعار النفط هبوطا إضافيا على الرغم من القلق الذي يعتري السوق النفطي نتيجة انخفاض الإمدادات بسبب استمرار توقف صادرات النفط العراقي وإصرار بغداد على دفع رسم إضافي على مبيعاتها النفطية.

فقد هبط سعر مزيج برنت أربعين سنتا ليصل إلى 27,14 دولارا للبرميل، بعد أن حقق مكاسب طفيفة صباح اليوم مسجلا 27,82 دولارا للبرميل.

كما حقق مؤشر النفط الأمريكي الخفيف انخفاضا قدره 13 سنتا ليصل إلى 29,37 دولارا للبرميل بعد تحسنه دولارا واحدا في نيويورك أمس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة