حكومة المغرب تسدد قروضا بـ5.5 مليارات للمركزي   
الجمعة 1427/4/28 هـ - الموافق 26/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:44 (مكة المكرمة)، 18:44 (غرينتش)

أعلن البنك المركزي المغربي موافقة حكومة البلاد على رد قروض بقيمة 5.5 مليارات درهم (633.7 مليون دولار) للبنك بحلول نهاية العام المقبل ضمن إصلاحات تهدف لجعل دور المؤسسة رقابيا أكثر منه لاعبا في السوق.

وأوضح البنك في بيان اليوم اعتزام الحكومة تسديد القروض التي منحت لها خلال الفترة من 1964 إلى 1980 التي تمثل كل المديونية المستحقة على الحكومة لبنك المغرب وسيتم تسديدها على دفعات.

وقد تم الاتفاق على عملية السداد في 19 الشهر الجاري وكانت متوقعة في لوائح البنك المركزي التي عمل بها اعتبارا من فبراير/ شباط الماضي ضمن مجموعة إصلاحات تهدف لمنح البنك المزيد من الاستقلالية وتعزيز دوره في ضمان استقرار الأسعار.

وظهرت ثمار الإصلاحات حيث انخفضت فائدة الإقراض مع تحسن مراقبة المخاطر من قبل البنوك التجارية الأمر الذي زاد حجم القروض الجديدة.

وقالت مؤسسات مالية دولية إن هناك ضعفا في القدرة على منح ائتمانات بأسعار فائدة مغرية ما يشكل سببا رئيسيا لضعف استثمارات القطاع الخاص وضعف الأداء الاقتصادي العام.

وأفادت توقعات مركز الظروف الاقتصادية المغربي الخاص إلى أن معدل نمو الاقتصاد في البلاد سيصل 7.1% العام الحالي بدعم من موسم زراعي جيد وذلك مقارنة مع توقعات البنك الدولي بنمو نسبته 6%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة