قطر تؤكد الإبقاء على ربط عملتها بالدولار   
الاثنين 1428/5/5 هـ - الموافق 21/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)
 
قال محافظ البنك المركزي القطري عبد الله بن سعود آل ثاني إن بلاده لا تنوي تغيير سعر صرف عملتها الريال والإبقاء على ربطه بالدولار الأميركي بعد أن قررت الكويت التخلي عن ربط عملتها بالدولار.
 
وأضاف المحافظ أن قطر مازالت تعمل على تحقيق الوحدة النقدية مع دول مجلس التعاون الخليجي الخمس الأخرى رغم أن الوفاء بالموعد المستهدف في 2010 ليس أمراً حاسماً.
 
وأكد المسؤول المصرفي القطري أن القرار الكويتي لن يفسد خطط العمل من أجل الوحدة النقدية.
 
وأدت هذه الخطوة من جانب الكويت إلى إثارة الشكوك في خطط العملة النقدية الموحدة بين دول مجلس التعاون.
 
وكانت الكويت قد أعلنت الأحد فك ربط عملتها بالدولار الأميركي واستبدال سلة من العملات به, كما قررت زيادة قيمة الدينار بنحو ثلث نقطة مئوية. وعزا المركزي الكويتي الخطوة إلى ما وصفها بالانعكاسات السلبية لانخفاض الدولار على اقتصاد البلاد.
 
وعقب الخطوة الكويتية قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية إن أعضاء المجلس الخمسة الآخرين لن يحذو على الأرجح حذو الكويت فيما يتعلق برفع قيمة عملاتهم.
 
وأكد محافظ مؤسسة نقد البحرين رشيد المعراج الأحد على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن أن الموقف من ربط العملة بالدولار لم يتغير.
 
وكانت دول مجلس التعاون الخليجي الست قد قامت بربط عملاتها بالدولار استعدادا للوحدة النقدية بينها.

 

 



 

 
من ناحية أخرى سجلت أسعار صرف الريال السعودي والدرهم الإماراتي اليوم أعلى مستوياتها منذ ستة أسابيع ومنذ أسبوع على الترتيب مقابل الدولار مع صعود العملات الإقليمية بعد أن قررت الكويت التخلي عن ربط عملتها بالدولار.
 
وبلغ سعر تداول العملة السعودية 3.7493 ريالات مقابل الدولار بالمقارنة مع سعر الصرف الرسمي 3.75 ريالات بينما سجل الدرهم الإماراتي 3.6710 دراهم للدولار وهو أعلى مستوى منذ أسبوع مقارنة مع السعر الرسمي 3.67275 دراهم.
 
ويرى محللون أن الدرهم الإماراتي مرشح للارتفاع بعد الدينار الكويتي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة