اتفاق طاقة روسي أوكراني وبوتين يطمئن الأوروبيين   
السبت 1427/9/29 هـ - الموافق 21/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:23 (مكة المكرمة)، 9:23 (غرينتش)

بوتين طمأن الأوروبيين بشأن استثمارات الطاقة في روسيا (رويترز)

أعلن المنسق الأعلى للسياسةالخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا عن اعتزام روسيا وأوكرانيا توقيع اتفاق في غضون أيام يضمن تدفق إمدادات الغاز الطبيعي للمستهلكين الأوروبيين هذا الشتاء.

وقال سولانا خلال مؤتمر صحفي بقمة أوروبية في فنلندا إن هذا الأسبوع سيشهد توقيع اتفاق بين روسيا وأوكرانيا حول إمدادات الغاز لضمان عدم تكرار ما حدث في العام الماضي أو العام الذي سبقه.

وأجرى سولانا في أوكرانيا أمس الأول محادثات وقال إنه اطلع على الاتفاق الوشيك.

وتتولى شركة غازبروم التي تحتكر الغاز الطبيعي في روسيا توريد نحو ربع احتياجات أوروبا من الغاز التي يمر حوالي 80% منه عبر أوكرانيا.

من جهته حاول الرئيس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مؤتمر صحفي بعد القمة الأوروبية تهدئة مخاوف الأوروبيين من أن موسكو تريد منع المستثمرين الأجانب من استغلال موارد الطاقة.

وقال بوتين إن الشراكة ينبغي أن تنبني على أساس مبادئ ونهج مشترك مشيرا إلى الحاجة لتوضيح مبادئ ميثاق الطاقة التي رفضت روسيا التوقيع عليها في اتفاق إستراتيجي جديد مع الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن التعاون بمجال الطاقة مع الاتحاد الأوروبي ينبغي أن يقوم على الشفافية والمسؤولية المتبادلة.

ووجه بوتين انتقادات حادة إلى جورجيا التي اتهمها بالإعداد لحمام دم في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

"بلير يدعو روسيا للالتزام بقوانين الاتحاد الأوروبي المتعلقة بتنظيم التجارة البينية في قطاع الطاقة
"
من جهته حث رئيس الوزراء البريطاني توني بلير روسيا على الالتزام بقوانين الاتحاد الأوروبي المتعلقة بتنظيم التجارة البينية في قطاع الطاقة.

وقال بلير إن هناك قوانين واضحة ملزمة لروسيا وباقي الدول الأوروبية, مشيرا إلى لائحة الطاقة الأوروبية التي اتفق عليها عام 1991 ولم تصادق عليها روسيا.

وأكد بلير على ضرورة عدم تسييس العلاقات التجارية بين الدول الأوروبية وروسيا.

ويأتي ذلك في أعقاب تهديدات روسية متكررة بسحب التراخيص الممنوحة لشركات الطاقة الأجنبية فيها.

وسعى القادة الأوروبيون خلال قمتهم مع بوتين في فنلندا لضمان توفير إمدادات طاقة آمنة من روسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة