تراجع النفط دون 134 دولارا واستقرار سعر الدولار   
الأربعاء 14/6/1429 هـ - الموافق 18/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:11 (مكة المكرمة)، 8:11 (غرينتش)

قفزت أسعار النفط لما يقرب من سبعة أمثالها منذ العام 2002 (رويترز-أرشيف) 

تراجعت أسعار النفط في آسيا إلى ما دون 134 دولارا في انتظار زيادة وشيكة في إنتاج السعودية, واستقر الدولار أمام العملة الأوروبية الموحدة وارتفع  قليلا أمام الين الياباني.

 

وهبط سعر برميل الخام الأميركي الخفيف تسليم الشهر القادم 65 سنتا إلى 133.36 دولارا، كما انخفض سعر برميل برنت تسليم أغسطس/ آب القادم 72 سنتا إلى 133 دولارا.

 

وكانت أسعار النفط أغلقت على انخفاض الثلاثاء في نيويورك حيث قام المستثمرون بسحب أرباحهم وسط تكهنات بزيادة إنتاج السعودية.

 

وتتوقع الأسواق أن تعلن السعودية عن زيادة في الإنتاج تصل إلى 200 ألف برميل يوميا في المؤتمر الدولي للدول المنتجة والمستهلكة الذي تنظمه الأحد في جدة للبحث في أسباب ارتفاع أسعار النفط.

 

وقفزت أسعار النفط لما يقرب من سبعة أمثالها منذ العام 2002 مع استنزاف الإنتاج العالمي على يد طلب قوي من اقتصادات صاعدة مثل الصين.

 

وساهم أيضا تصاعد عمليات الشراء للمضاربة من جانب مستثمرين يتحوطون من التضخم وضعف الدولار في ارتفاع الأسعار 40% عام 2008 وحده.

 

استقرار الدولار

واستقر سعر صرف الدولار مقابل العملة الأوروبية حيث سجل اليورو 1.5520 دولار مقابل 1.5518 دولار الثلاثاء، في حين ارتفع الدولار مقابل الين ليصل إلى 107.92 ينات مقابل 107.77 ينات إغلاق الثلاثاء.

 

وكان الدولار تعرض لضغوط في الأسواق الثلاثاء بعد أن أظهرت بيانات انخفاض مشاريع بناء المنازل الأميركية في مايو/ أيار الماضي 3.3% إلى معدل سنوي دون المتوقع، في حين انخفض نشاط تراخيص البناء -وهو مؤشر على خطط البناء في المستقبل- بنسبة 1.3%.

 

وفي أسواق الذهب ارتفع سعر الأوقية في نيويورك إلى 884.30 دولارا مقابل 883.60 دولارا إغلاق الاثنين.

 

أسواق الأسهم

وفي أسواق الأسهم ارتفع مؤشر نيكي بنسبة 0.4% مدفوعا بعمليات شراء للعقود الآجلة. وسجل نيكي ارتفاعا وصل 57.40 نقطة إلى 14405.77 نقاط.

 

وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.1% إلى 1403.99 نقاط.  

 

وفي نيويورك أغلقت سوق الأسهم منخفضة متأثرة سلبا بشركات القطاع المالي بعدما حذر بنك غولدمان ساكس من أن البنوك الأميركية ستحتاج إلى جمع 65 مليار دولار تمويلا رأسماليا جديدا لتحسين ميزانياتها التي تعصف بها أزمة الرهن العقاري.

وتراجع مؤشر داو جونز  108.78 نقاط أي ما يعادل 0.89 % ليغلق عند 12160.30 نقطة.

وفقد مؤشر ستاندرد أند بورز 500 الأوسع نطاقا 9.21 نقاط أو 0.68% مسجلا 1350.93 نقطة. وهبط مؤشر ناسداك  17.05 نقطة أو0.69 % إلى 2457.73 نقطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة