الرئيس الإيراني يقدم خطة للإصلاح الاقتصادي   
الأربعاء 1424/11/22 هـ - الموافق 14/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد خاتمي يلقي خطابه في الجلسة الافتتاحية للبرلمان الإيراني (الفرنسية)
أعلن الرئيس الإيراني محمد خاتمي أن بلاده تهدف إلى خفض معدلات التضخم والبطالة إلى ما دون 10% بحلول العام 2010.

وقال خاتمي في خطة قدمها للبرلمان إنه لتحقيق هذه الأهداف الطموحة التي تشمل أيضا رفع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 8% سنويا تطرح الخطة تصورات لدعم المشروعات الخاصة الصغيرة واندماج شركات مملوكة للدولة وتشجيع الاستثمار الأجنبي.

ويأتي تقديم الخطة للبرلمان أمس الأربعاء وسط خلاف سياسي على الانتخابات البرلمانية التي ستجري الشهر المقبل.

وأفاد الرئيس الإيراني أن معدل التضخم سيخفض إلى 9.9% بحلول العام 2010 من نحو 16% حاليا.

وأفاد خاتمي بأن الاقتصاد بحاجة لنمو سنوي يبلغ 8% خلال الخطة الخمسية الجديدة في السنة الفارسية التي انتهت في مارس/ آذار 2003.

وتهدف الخطة إلى زيادة الصادرات سنويا بنسبة 6.5% عن مستوياتها الحالية لتصل إلى 48.8 مليار دولار عام 2010 بحيث تبلغ قيمة الصادرات غير النفطية منها 12.8 مليار دولار.

وترى الخطة أن معدل البطالة الذي يتأرجح حول 16% وفقا للأرقام الرسمية سينخفض إلى 8.4% بنهاية الخطة الخمسية للأعوام من 2005 وحتى 2010.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة