أكبر شركة لحقول النفط تنهي عملياتها بإيران   
الجمعة 1434/3/21 هـ - الموافق 1/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:34 (مكة المكرمة)، 15:34 (غرينتش)
شلومبرغر تعتزم تصفية أعمالها بقطاع النفط الإيراني رغم تحقيقها أرباحا بمئات الملايين (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة شلومبرغر اعتزامها إنهاء عملياتها في إيران هذا العام. وأوضحت الشركة التي تعد الأكبر من نوعها في العالم في مجال خدمات حقول النفط أنها قررت إنهاء نشاطها بإيران رغم تحقيقها صافي أرباح بلغ 208 ملايين دولار خلال العام الماضي.

وأكدت شلومبرغر أنها لم تسع للفوز بأي عقود جديدة في إيران منذ مارس/آذار 2009, لكنها أوضحت أن بعض وحداتها غير الأميركية تنفذ أعمالاً لحساب شركة النفط الوطنية الإيرانية.

ووفق تقرير صدر أمس من شلومبرغر فإن إجمالي إيراداتها في إيران بلغت العام الماضي 418 مليون دولار.

وقالت الشركة في تقريرها السنوي إنها تقوم بتصفية أعمالها في إيران خلال العام 2013.

وشلومبرغر لها نشاط بنحو ثمانين دولة ويعمل بها أكثر من 110 آلاف شخص من جنسيات مختلفة.

يُذكر أن واشنطن تفرض عقوبات على الشركات الأجنبية التي تستثمر أكثر من عشرين مليون دولار سنوياً بقطاع الطاقة الإيراني، وذلك يأتي في إطار الضغط على طهران لإيقاف تطويرها لبرنامجها النووي.

كما أن السلطات الأميركية تحقق في أنشطة شلومبرغر في كل من إيران وسوريا والسودان وكوبا، وهي دول خاضعة لعقوبات أميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة