سجن محافظ سابق للمركزي الإيطالي   
السبت 1432/6/25 هـ - الموافق 28/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:42 (مكة المكرمة)، 17:42 (غرينتش)

مقر المركزي الإيطالي الذي شغل فازيو منصب محافظه 12 سنة (الأوروبية)


قضت محكمة ميلانو اليوم بسجن محافظ سابق للبنك المركزي الإيطالي أربع سنوات بعد إدانته بالتلاعب في قضية تعود للعام 2005، وتتعلق بعطاء للاستحواذ على بنك بانكا أنتونفينيتا.

 

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) إن المحكمة غرمت أنطونيو فازيو بنحو 2.1 مليون دولار، كما قضت بمنعه من تولي أي منصب عام لمدة أربع سنوات.

 

وكان فازيو قد استقال من منصب محافظ المركزي الإيطالي عام 2005 بسبب تفجر فضيحة تدخله لفائدة عطاء مصرف بنكا بوبولاري إيطاليانا، وعرقلة عطاءات منافسة أخرى من مصارف هولندية وإسبانية وألمانية قصد الاستحواذ على بانكا أنتونفينيتا.

 

وكان الحكم الصادر أشد من مطالب الادعاء، حيث طالب بسجن فازيو ثلاث سنوات ومائة ألف يورو (134 ألف دولار) غرامة.

 

"
المدان استقال من منصبه بعد تسريب تسجيلات مكالمات له كان موضوعها إفشال عطاءات مصارف أجنبية لفائدة مصرف إيطالي
"
إفشال عطاءات

وقد شغل المدان منصب محافظ المركزي 12 عاما قبل أن يستقبل بعد تسريب مكالمات هاتفية مسجلة له مع ممثلين لبعض المصارف الإيطالية، وكان موضوع إفشال عطاءات مصارف أجنبية.

 

وفي محاكمة أخرى انطلقت عام 2008 اتهم فازيو بالسعي لترجيح كفة مصرف يونيبول الإيطالي على كفة مصرف بي بي في إي الإسباني لحيازة مصرف بانكا بازيونال ديل لافورو.

 

وقد طالب الادعاء العام بالقضية الثانية بالسجن ثلاثة أشهر ونصف الشهر لفازيو وغرامة سبعمائة ألف يورو (أكثر من مليون دولار) وبالسجن أربع سنوات وسبعة أشهر للمدير السابق لمصرف يونيبول جيوفاني كونسورتي، وتغريمه 1.2 مليون يورو (1.7 مليون دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة