إكسون موبيل غير مهتمة بأعمال في العراق حاليا   
الخميس 1426/1/30 هـ - الموافق 10/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:28 (مكة المكرمة)، 8:28 (غرينتش)

عزوف الشركات عن العمل في العراق بسبب عدم استقرار الوضع الأمني (رويترز-أرشيف)
أكد الرئيس التنفيذي لشركة "إكسون موبيل" النفطية الأميركية لي ريموند عدم اهتمام شركته بالمشاركة في أعمال بالعراق حاليا، لكنه عبر عن حرص شركته على الفوز بجزء من ثروة البلاد النفطية على المدى الطويل.

تأتي تصريحات ريموند في وقت يتعرض فيه العراق لهجمات متكررة على منشآته النفطية مع إغلاق متكرر لخطوط الإمداد الرئيسية عبر تركيا والأردن منذ الحرب الأميركية على العراق في مارس/ آذار 2003.

وعزا ريموند الذي كان يتحدث للصحفيين في نيويورك هذا العزوف عن العمل بالعراق إلى الوضع الأمني. وأشار إلى عدم وضوح الطريقة التي يريد بها العراق إدارة موارده الطبيعية على المدى الطويل ولا الدور الذي سيكون لشركات النفط العالمية في ذلك.

وأوضح أن فرص العمل في البلاد ستدرس في حالة الوصول إلى دور لشركات النفط العالمية.

ويتميز العراق بجاذبية خاصة لهذه الشركات التي تواجه تراجع الإنتاج من مناطق تقليدية هامة، مثل دول الخليج والمكسيك والمناطق الغنية بالنفط في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت شركة "شيفرون تكساكو كورب" في ديسمبر/ كانون الأول الماضي إنها لا تعتزم الفوز بصفقات في العراق دون وجود حكومة مستقرة به.

وتسعى شركة كونكو فيليبس ثالث أكبر منتجي النفط الأميركيين للحصول على دور في حقل القرنة النفطي العراقي عبر حصتها في شركة "لوك أويل" النفطية الروسية التي فازت بعقد في عهد النظام العراقي السابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة