أسباب متعددة وراء غلاء الأسعار في ليبيا   
الأربعاء 1429/4/4 هـ - الموافق 9/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:39 (مكة المكرمة)، 3:39 (غرينتش)

الأسعار بلغت ذروتها  في السلع الغذائية الأساسية (الجزيرة نت) 

خالد المهير-بنغازي

  

شهدت ليبيا منذ منتصف العام الماضي ارتفاعا في أسعار السلع الغذائية الأساسية والأدوية واللحوم والأجبان بلغ ذروته هذه الأيام، مع توقعات المختصين بارتفاعها خلال الفترة المقبلة.

 

وأرجع البائع بالجملة محمد الجيلاني أسباب الغلاء إلى الارتفاع الذي تشهده الأسواق العالمية وغلاء النفط، مشيراً إلى أن إقبال المواطنين على السلع لم يتغير كونها سلعا ضرورية.

 

وأكد أن الأسباب خارجية بقوله "المعكرونة المستوردة من إيطاليا سعرها ما يعادل 19.50 دينارا ليبيا للعلبة، ووصلت حالياً إلى 24 دينار".

 

 وبحسب الجيلاني فقد طال ارتفاع الأسعار السلع المصنعة محلياً والتي تصدر لدول الجوار بأقل الأسعار.

 
الجيلاني يؤكد أن إقبال المواطنين لم يتغير رغم إرتفاع الأسعار (الجزيرة نت

وأيد هذا الرأي تاجرا الجملة في سوق العرب بمدينة بنغازي مرعي مفتاح، وخالد العربي.

 

وعا مفتاح الدولة إلى المساهمة في تخفيض الأسعار، بينما كشف العربي عن نسبة ارتفاع الأسعار بنحو 30%، نافياً دور الدولة في رفع الأسعار من حيث فرض الجمارك والضرائب.

 

إجراءات حكومية

من جهة أخرى أوضحت مسؤولة قسم الأسعار في أمانة الاقتصاد ببنغازي ربيعة الفزاني للجزيرة نت أنه رغم الإعلانات في وسائل الإعلام المحلية بضرورة مراجعة الموردين للقسم للحصول على التسعيرة الرسمية، فإن الجهات المستوردة لم تواف القسم بأي إخطارات لتحديد الأسعار كون المستوردين يخشون إلزامهم بالتسعيرة الأصلية.

 

وأضافت أن المنافذ لها دور في حالة ضبط السلع وقد تم الإفراج عنها بدون تحديد الأسعار.

 

ووصفت مسؤولة قسم الأسعار نسبة ارتفاع الأسعار بالمخيفة، موضحة أنها وصلت إلى 75%.

 

وتحدث مسؤول الاقتصاد في مدينة بنغازي ناصر السعيطي عن خطوات لمواجهة ارتفاع الأسعار، قائلاً "من بداية هذا الشهر لا تدخل مواد إلا بعد تسعيرها، إلى جانب تحديد أسعار اللحوم, بينما يقوم الحرس البلدي بواجبه في متابعة خطوات التنفيذ".

 

وكشف المسؤول عن تسعير 190 سلعة، مؤكداً أن الدولة تقوم حالياً بدعم الأرز والدقيق، إضافة إلى أن وزارة الاقتصاد أعدت مقترحا عرض على مؤتمر الشعب العام (البرلمان) لإنشاء صندوق الأسعار الذي يمكن للدولة من خلاله التدخل باستيراد السلع بسعر أقل.

 

ودلل المسؤول في حديثه بشحنة السكر التي وصلت البلاد ويتوقع أن تساهم في تخفيض سعر هذه السلعة.

 
الشريف دعا الدولة إلى عدم التخلي
عن مسؤوليتها (الجزيرة نت)

أسباب ارتفاع الأسعار

 وفي حديث مع الجزيرة نت أوضح المحلل الاقتصادي الدكتور إدريس الشريف أسباب ارتفاع الأسعار في مستويين: الأول العوامل الخارجية وأبرزها ارتفاع الأسعار في مختلف أنحاء العالم بشكل كبير بسبب تأثر المحاصيل بالعوامل الطبيعية التي أدت بعدد من الدول المنتجة إلى عدم تصدير السلع الهامة التي تشكل ركيزة من ركائز أمنها الغذائي، إضافة إلى عوامل تكاليف التصنيع والنقل بسبب ارتفاع أسعار الطاقة.

 

وتحدث أستاذ الاقتصاد في جامعة قاريونس عما وصفه بالمستوى الداخلي حيث انتهجت ليبيا خلال الثلاثة عقود الماضية سياسة المركزية في التوريد واتجهت في الأعوام الأخيرة إلى القطاع الخاص، إلى جانب غياب النواحي التشريعية والضبطية التي تنظم الخصخصة.  

 

وأورد عدة مقترحات للتخفيف من الآثار بينها التعامل مع المصادر المتعددة، والاستفادة من المنافسة بين الشركات والدول مع توقيع عقود مستقبلية لعدة أعوام قادمة يمكن من خلالها الحفاظ على توازن أسعار السلع، والاستفادة من وفرة العملة الصعبة في ليبيا.

 

ونصح بعدم تخلي الدولة الليبية عن مسؤوليتها فيما يتعلق بعملية توريد السلع الأساسية والأدوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة