التنمية المتوازنة تطور المنطقة الشرقية في سوريا   
الاثنين 1429/1/28 هـ - الموافق 4/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:05 (مكة المكرمة)، 20:05 (غرينتش)
جامع الرشيد الأثري بالرقة في المنطقة الشرقية التي يقصدها 2% من سياح سوريا 
(الجزيرة -أرشيف)

قال رئيس هيئة التخطيط السورى تيسير الرداوي إن مؤتمر الاستثمار في المنطقة الشرقية الذي يعقد أوائل الشهر المقبل سيشهد طرح 155 مشروعا استثماريا بمجالات الصناعات النسيجية والغذائية والبتروكيماوية والهندسية.
 
وأضاف أن القيمة الإجمالية لهذه الاستثمارات تبلغ 69 مليار ليرة سورية (1.38 مليار دولار) منها 68 مشروعا في دير الزور بقيمة 40 مليار ليرة، و39 مشروعا في الحسكة بقيمة 13 مليار ليرة، و48 مشروعا في الرقة بقيمة 14 مليار ليرة سورية.
 
ومن المقرر عقد المؤتمر بمحافظة دير الزور يومي 2 و3 مارس/آذار المقبل بمشاركة مئات المستثمرين السوريين والعرب والأجانب.
 
وذكر الرداوي أنه سيقام مطاران دوليان في الحسكة والرقة، ومنطقة حرة في مدينة البوكمال، ويستصلح 20 ألف هكتار من الأراضي الزراعية بمحافظات دير الزور والرقة والحسكة، إضافة إلى مناطق تطوير سياحية وصناعات بتروكيماوية ضخمة.
 
وقال إن المنطقة الصناعية في دير الزور سوف تكون الأكبر والأحدث من نوعها في سوريا والمنطقة حيث ستنتهي المرحلة الأولى منها في 2010 والثانية 2013 والثالثة في 2018.
 
"
تيسير الرداوي: معدل النمو في المحافظات الثلاث في المنطقة الشرقية أقل من المحافظات الأخرى
"
وعن البنية التحتية في المنطقة الشرقية وجاهزيتها لاستقبال هذه الاستثمارات، قال الرداوي إن مدينة دير الزور سوف تربط بشبكة الكهرباء السورية قريبا.
 
وأضاف أن عددا من الطرق أصبحت جاهزة بين محافظات المنطقة الشرقية، كما أن السكة الحديدية سوف تصل حتى مدينة البوكمال.
 
وأكد محاولات إعادة المنطقة الشرقية إلى الاتصال مع العراق وتركيا لكي تكون بوابة سوريا إلى دول الخليج كما كانت قبل سنوات عدة.
 



التنمية المتوازنة
وبين الرداوي أن هذا المؤتمر يأتي في نطاق الاهتمام بالتنمية المتوازنة بين جميع المحافظات، مشيرا إلى أن معدل النمو في المحافظات الثلاث في المنطقة الشرقية أقل من المحافظات الأخرى.
 
وأشار إلى أن المنطقة الشرقية تشكل 41% من مساحة سوريا ولا يوجد فيها سوى 8.16% من عدد السكان وتضم 57% من الموارد المائية في سوريا.
 
وتنتج تلك المنطقة 69% من القطن المنتج في سوريا إلا أن 10% فقط منه يغزل في المنطقة الشرقية ، كما أن نسبة السياح العرب في هذه المنطقة 2% والرقم نفسه من السياح الأجانب في سوريا.
 
وقال الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أحمد الغزاوي إن البرنامج الأممي في سوريا قرر الاهتمام بتنمية المنطقة الشرقية حيث سينشئ قريبا مكتبا خاصا في مدينة دير الزور ومركزا لتنمية الإبداع في المدينة نفسها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة