تحذير من انكماش أشد في اقتصاد تركيا   
الاثنين 1422/5/23 هـ - الموافق 13/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذر صناعيون أتراك من أن اقتصاد البلاد المتداعي قد يسوء أكثر مما كان عليه عام 1999 عندما انكمش بأكثر من 6% وسط غياب جهود الحكومة لمساعدة قطاع الإنتاج الصناعي برغم وعودها المتكررة.

وتقول الحكومة التي تعهدت بخفض الإنفاق العام -بموجب برنامج انقاذ مع صندوق النقد الدولي بقيمة 15.7 مليار دولار- إنها ستساعد القطاع الصناعي غير أنه لم ير من ذلك إلا القليل فيما عدا خطوات محدودة لتسهيل الإقراض للقطاع الخاص.

تأتي هذه التحذيرات بعد شهر من مراجعة صندوق النقد والحكومة التركية للتقديرات المتعلقة بالمؤشرات الاقتصادية للعام الحالي وهي المراجعة التي انتهت برفع معدل الانكماش من 3% إلى 5.5%.

وقال رئيس غرفة صناعة إسطنبول حسام الدين كافي للصحفيين "في ظل هذا الوضع إذا لم تتخذ إجراءات لزيادة الإنتاج الصناعي فإن هناك خطرا بحدوث انكماش أكبر من انكماش عام 1999".

وقد أظهر مسح أجري في شهر يونيو/ حزيران أن 62.5% من المؤسسات التجارية الأعضاء في الغرفة والبالغ عددها نحو100 مؤسسة خفضت إنتاجها في النصف الأول من العام الجاري.

أنقرة تبيع طائرات
وفي سياق برنامج صندوق النقد الدولي أعلنت الخطوط الجوية التركية أنها تسعى لبيع سبع طائرات إيرباص من طراز A 300/310 بحلول عام 2003 في إطار خطط لاستئجار طائرات بدلا من تملكها.

وقال المتحدث فايق أكين إن مجلس إدارة الشركة قرر بيع ثلاث طائرات في عام 2002 وأربع طائرات في العام التالي. وهذه ثاني عملية بيع طائرات كبرى تقوم بها الشركة في الأونة الأخيرة. ومن المقرر تخصيص الشركة وفقا لخطة الإصلاح التي يدعمها الصندوق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة