لجنة شعبية أردنية تطالب بمقاطعة الشركات الغربية   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

حثت لجنة أردنية لمقاومة التطبيع المواطنين في الأردن على الامتناع عن العمل لدى شركات أميركية وبريطانية أو أي شركات أخرى تقدم الدعم لقوات البلدين اللذين يحتلان العراق.

وأكدت اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع الأردنية في بيان اليوم أنه يجب الامتناع عن العمل مع هذه الشركات الداعمة للاحتلال بالعراق "حتى لا نسهم في استمرار مسلسل القتل لشعبنا وطلائعه المجاهدة والمقاومة".

وشددت اللجنة التي تمثل أحزابا ونقابات أردنية على ضرورة الاستمرار في مقاطعة البضائع والمنتجات الإسرائيلية والأميركية والبريطانية، وبررت ذلك باستمرار "العدوان الأميركي البريطاني الصهيوني على أمتنا في مختلف البقاع وخاصة في فلسطين والعراق".

ولا يزال سائقان أردنيان محتجزين في العراق رغم أن الشركة التي يعملان لحسابها وكانت تزود الجيش الأميركي, أعلنت وقف أعمالها في العراق تلبية لطلب الخاطفين.

يشار إلى أن مجلس النواب الأردني أعرب عن استنكاره واستغرابه يوم السبت لقرار لجنة مقاومة التطبيع في نقابة المهندسين القاضي بمقاطعة أحد النواب على خلفية مشاركته مؤخرا في برنامج حواري مع الفضائية الأميركية (الحرة) بمشاركة مسؤول إسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة