العراق يدرس عروضا لاستثمار حقوله النفطية   
الثلاثاء 1424/12/6 هـ - الموافق 27/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إبراهيم بحر العلوم
قال مجلس الحكم العراقي إنه يدرس بشكل متأن عددا كبيرا من عروض الاستثمار التي تقدمت بها مختلف الدول لتطوير حقوله النفطية.

وذكر وزير النفط إبراهيم بحر العلوم اليوم الثلاثاء أن الوزارة تلقت العديد من عروض استثمار الحقول النفطية من مختلف الشركات والدول العالمية ودول الجوار.

وأفاد بحر العلوم أن الوزارة تحاول في الوقت نفسه التركيز على تطوير الحقول المنتجة الحالية باعتبار أن سياسات سابقة قد خلفت الكثير من المشاكل الفنية في هذه الحقول النفطية العملاقة.

وأوضح أن وزارته بصدد تطوير القطاع التحويلي وخاصة المصافي الموجودة في العراق وإضافة الوحدات لها, مفيدا بأنه سيتم هذا العام تهيئة بعض هذه الوحدات المضافة إلى المصافي والبدء في العمل فيها.

وقال الوزير العراقي إن إيرادات صادرات النفط العراقي في المرافئ الجنوبية تورد جميعها إلى صندوق التنمية الذي أنشئ بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1483.

وبين أنه من خلال هذا الصندوق تعود الأموال إلى العراق بإشراف سلطة الاحتلال الأميركي وبالتالي تدخل ضمن نفقات وزارة النفط عن طريق وزارة المالية، بينما تتم تغطية مصاريف الشركات التابعة للوزارة من خلال تمويلها الذاتي. وقال بحر العلوم إن كل هذه الأرقام مسجلة من خلال الإنتاج المصدر وكلها مثبتة في شركة تسويق النفط العراقية سومو.

وأضاف أن صادرات النفط العراقي بلغت نحو 1.7 مليون برميل يوميا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عبر منافذ العراق الجنوبية مؤكدا البحث عن منافذ تصديرية أخرى من أجل زيادة الطاقة التصديرية المستقبلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة