إنشاء مجلس لرجال الأعمال الموريتانيين والجزائريين   
الخميس 1427/4/13 هـ - الموافق 11/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:21 (مكة المكرمة)، 9:21 (غرينتش)
أعلن في العاصمة الموريتانية نواكشوط عن إنشاء مجلس لرجال الأعمال الموريتانيين والجزائريين.
 
ورد ذلك في بيان صدر إثر اختتام زيارة وفد رجال أعمال جزائريين إلى موريتانيا من السابع إلى العاشر من مايو/ أيار الجاري.
 
وجاء في البيان أن مسؤولي قطاعي الأعمال الموريتاني والجزائري اتفقوا على ضرورة زيادة حجم التبادلات التجارية بما يعكس  القدرات الإنتاجية والتكاملية المتوفرة للبلدين، وذلك عن طريق تطوير المبادلات وتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية والصناعية بين المؤسسات الموريتانية والجزائرية.
 
كما أكد رجال الأعمال من البلدين على ضرورة تنظيم مشترك لمعرض دولي يشمل منتجات البلدين بالتداول كل سنتين ابتداء من إقامة معرض جزائري في أكتوبر/ تشرين الأول القادم  بنواكشوط، وفقا لما تقرر في الدورة 15 اللجنة المشتركة الموريتانية الجزائرية المنعقدة في مارس/ آذار الماضي بالعاصمة الموريتانية نواكشوط.
 
وحث رجال الأعمال الموريتانيون والجزائريون على ضرورة تبادل النصوص القانونية والتنظيمية والوثائق المتعلقة بالاستثمار، وعلى تبادل الزيارات بين الفاعلين الاقتصاديين في البلدين لدفع الشراكة في الميادين الاقتصادية.

رئاسة مشتركة
وقد تشكلت رئاسة مشتركة لهذا المجلس من المدير العام لمجموعة "بوعماتو الصناعية" محمد يحيى ولد حرمه، والرئيس المدير العام لشركة نافتك الجزائرية "رميني أكلي"، وعضوية 18 شخصا من الجانبين.
 
وتم توقيع البيان من طرف رئيسي غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية محمدو ولد محمد محمود والغرفة الجزائرية  للتجارة والصناعة بن جابر إبراهيم.
 
في سياق مماثل قال رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة بن جابر إبراهيم إن موريتانيا عرضت إقامة معرض تجاري دوري بين موريتانيا والجزائر.
 
وأضاف أن الرئيس الموريتاني اقترح عليه خلال لقاء جمعهما بالقصر الرئاسي في


نواكشوط إعادة تنظيم معرض ''تندوف'' السنوي بشكل دوري، بالإضافة إلى إقامة معرض آخر في مدينة ''شوم'' الموريتانية.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة