كريدي سويس يسوي قضية إيرانية   
الأربعاء 1430/12/28 هـ - الموافق 16/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:06 (مكة المكرمة)، 9:06 (غرينتش)
 

قال بنك كريدي سويس السويسري إنه سيدفع للسلطات الأميركية نحو 536 مليون دولار لتسوية أمور تتعلق بالتعامل مع إيران.
 
ولم يوضح البنك في بيان مقتضب تفاصيل هذه التسوية لكنه قال إنها تتعلق "بمبالغ تم دفعها خلال الفترة من 2002 إلى أبريل/نيسان 2007 وتشمل أطرافا تخضع للعقوبات الاقتصادية الأميركية على إيران".
 
وقالت صحيفة فايننشال تايمز نقلا عن أحد المطلعين على المسألة إن هذه القضية تتعلق بأكثر من مليار دولار.
 
ولم يشر البنك إلى نهاية للمفاوضات التي تجرى مع خمس جهات أميركية لكن الصحيفة نقلت عن مسؤولين القول إن البيان المفاجئ الذي صدر الثلاثاء عن البنك كان سببه تسريب أخبار المفاوضات.
 
وقالت الصحيفة إن السلطات الأميركية تحقق مع تسعة بنوك فيما يتعلق بإيران. وقد توصلت مجموعة لويدز المصرفية إلى تسوية تصل إلى 350 مليون دولار.
 
وكان بنك كريدي سويس أعلن أنه قطع علاقاته مع إيران في ديسمبر/كانون الأول عام 2005. لكنه أغلق مكتب تمثيله في طهران وأنهى تعاملاته مع الجهات التي حظرتها الولايات المتحدة في العام التالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة