الكويت تستثمر مليارات الدولارات لتطوير قطاعها النفطي   
السبت 5/4/1426 هـ - الموافق 14/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:26 (مكة المكرمة)، 18:26 (غرينتش)

الكويت تعتزم إقامة مصفاة تكرير بنحو خمسة مليارات دولار (الأوروبية-أرشيف)
أعلنت شركة النفط الوطنية الكويتية اعتزامها تطوير اثنتين من مصافيها الثلاث وإقامة مصفاة رابعة بتكاليف تتجاوز 8 مليارات دولار.

وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة سامي فهد الرشيد في مؤتمر صحفي التخطيط لتطوير مصفاتي الأحمدي وميناء عبد الله اللتين تنتجان ما يتجاوز 700 ألف برميل يوميا.

وأشار الرشيد إلى أنه سيتم إغلاق مصفاة الشعيبة التي يبلغ إنتاجها 200 ألف برميل بعد بناء مصفاة جديدة يتوقع استكمالها بحلول العام 2010.

وأوضح أن التقديرات الأولية تشير إلى أن تطوير المصفاتين يكلف مليار دينار كويتي (3.4 مليارات دولار) ويتم إنجازه نهاية العام 2010 أو بداية 2011.

وقال الرشيد إن المشروع يهدف إلى إنتاج منتجات عالية الجودة تتناسب مع المتطلبات العالمية والإجراءات والشروط المطلوبة.

وأضاف أن الشركة بصدد التفاوض مع مصنعي مختلف وحدات المصافي كي تتخذ قرارات بشأن الجهات المزودة لمشروع المصفاة الجديدة المتوقع وصول تكلفتها نحو خمسة مليارات دولار.

وقال إن الانتهاء من مرحلة التصاميم الهندسية للمصفاة الجديدة سيكون بحلول فبراير/شباط المقبل، على أن يتم خلال 9 أشهر من ذلك التاريخ ترسية مناقصة البناء.

وتوقع أن يبلغ إنتاج المصفاة الجديدة بين 460 ألف برميل في حال استخدام خام ثقيل, و600 ألف في حال استخدام الخام المتوسط.

"
المصافي الكويتية تنتج 1.2 مليون برميل يوميا بعد إنجاز المشاريع الجديدة
"
وقال الرشيد إن إنتاج المصافي الكويتية بعد إنجاز هذه المشاريع سيبلغ 1.2 مليون برميل يوميا.

وينتظر أن تنتج المصفاة الجديدة مبدئيا 225 ألف برميل من الوقود للاستهلاك المحلي لتزويد محطات الكهرباء، و375 ألف برميل من المنتجات النفطية المخصصة للتصدير.

ولكن الكويت لن تستطيع البدء في إنتاج المشتقات النفطية قبل استيرادها الغاز الطبيعي من الدول المجاورة لغايات تشغيل المحطات الكهربائية.

يشار إلى امتلاك الكويت العضو بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) 10% من الاحتياطي النفطي العالمي وتنتج حاليا 2.7 مليون برميل يوميا.

وتعتزم الكويت استثمار نحو 40 مليار دولار خلال الـ15 عاما المقبلة بهدف تطوير قطاعها النفطي الذي يشكل ما يفوق 90% من دخلها العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة