إعلان بالرباط عن إنشاء تكتل اقتصادي عربي لاتيني   
الجمعة 1428/5/8 هـ - الموافق 25/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:12 (مكة المكرمة)، 15:12 (غرينتش)
يراهن إعلان الرباط على رفع المبادلات التجارية بين الجانبين من 4 إلى 10% (الجزيرة)

اختتم في المغرب اللقاء الثاني لوزراء الاقتصاد العرب والأميركيين الجنوبيين بتبني إعلان الرباط والذي ينص على إنشاء تكتل اقتصادي باسم (جنوب جنوب). ومن المقرر أن يسهل هذا التكتل تدفق رؤوس الأموال بين الجانبين.
 
ويراهن الإعلان على رفع المبادلات التجارية بين الجانبين من 4 إلى 10% خلال الأعوام الخمسة المقبلة. ولا تتجاوز هذه المبادلات حاليا 12 مليار دولار.
 
وينطلق هذا الاجتماع من إعلان اللقاء الأول في كيوتو بالإكوادور الذي أوصى برسم علاقات تؤسس لتكتل جديد يسعى إلى إنشاء قطبين اقتصاديين عربي وأميركي جنوبي.
 
واعتبر وزير المالية البوليفى لوي ألبرتو إعلان الرباط خطوة أساسة هدفها تعميق العلاقات بين الدول العربية وبلدان أميركا الجنوبية بهدف وضع الأسس الكفيلة بتسهيل المبادلات بين الجانبين.
 
وقال رشيد الطالبي العلمي -الوزير المكلف بالشؤون الاقتصادية والعامة في المغرب- إن أهم مجالات التعاون ستكون الطاقة المتجددة التي نجحت فيها أميركا الجنوبية خاصة في ظل ارتفاع أسعار النفط.
 
وكان وزير المالية السعودى إبراهيم العساف رئيس الدورة الحالية للقمة العربية شدد في كلمة باسم الوفود العربية على أهمية دور القطاع الخاص في تولى زمام المبادرة لتفعيل التعاون بين العالم العربي وأميركا الجنوبية في كافة القطاعات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.
 
كما أكد وزير التنمية والصناعة والتجارة الخارجية البرازيلى ميغيل خورخي استعداد بلاده لوضع تجربتها التنموية رهن إشارة البلدان العربية وخصوصا في قطاعات رائدة مثل الطاقات المتجددة وصناعة السيارات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة