شركة ماليزية تمنع سفنها دخول خليج عدن جراء القرصنة   
الثلاثاء 3/9/1429 هـ - الموافق 2/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)

تعرض ما لا يقل عن 30 سفينة للاختطاف من قبل  قراصنة صوماليين (رويترز-أرشيف)

أعلنت شركة مسك الملاحية الماليزية تعليقا فوريا لدخول سفنها خليج عدن بعد تعرض سفينتين تابعتين لها هناك لأعمال قرصنة.

وقالت الشركة التي تملك ما يزد على مائة سفينة إنها عقلت دخول سفنها خليج عدن إلى أن تطبق مسك تدابير أمنية من شأنها ضمان سلامة سفنها وأطقمها.

وشهد خليج عدن خطف قراصنة من الصومال نحو 30 سفينة في المنطقة في العام الحالي، الأمر الذي جعل الممر المائي قبالة القرن الأفريقي من أخطر المناطق في العالم.

ومن السفن المخطوفة سفينتان تابعتان لشركة مسك اختطفتا يومي 19 و29 أغسطس/آب الماضي.

وأوضحت الشركة استمرار مفاوضات بهدف إطلاق سراح طاقم السفينة "بونجا ميلاتي دوا" التي خطفت في الـ19 من الشهر الماضي وعلى متنها 29 ماليزيا وعشرة فلبينيين.

كما تسعى الشركة للاتصال بالسفينة بونجا ميلاتي فايف التي اختطفت في الـ29 من الشهر الفائت وعلى متنها 36 ماليزيا وخمسة فلبينيين.

وقال مسؤول صومالي الأحد الماضي إن قراصنة صوماليين يقودون بونجا ميلاتي فايف إلى قاعدتهم الساحلية التي يحتجزون فيها عددا ليس أقل من تسع سفن لكي يحصلوا على فدى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة