"غوتشي" تنسحب من منظمة دولية بسبب "علي بابا"   
الأحد 2/8/1437 هـ - الموافق 8/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:22 (مكة المكرمة)، 16:22 (غرينتش)

انسحب الفرع الأميركي لشركة غوتشي الإيطالية للأزياء والكماليات الفاخرة من منظمة دولية لمكافحة تقليد المنتجات بعد أن سمحت هذه المنظمة لشركة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة "علي بابا" بالانضمام إلى عضويتها في أبريل/نيسان الماضي.

وقالت كانديس لي يوزويغوي نائبة رئيس التحالف الدولي لمكافحة تقليد المنتجات -ومقره في العاصمة الأميركية واشنطن- إن شركة غوتشي لم تكن راضية عن انضمام "علي بابا" إلى المنظمة. وأضافت أن غوتشي أبلغت المنظمة بقرار الانسحاب الأربعاء الماضي.

وجاء قرار غوتشي بعد أن انسحبت شركة "مايكل كورس" من التحالف نفسه الشهر الماضي احتجاجا على انضمام "علي بابا". ووصفت "مايكل كورس" الشركة الصينية بأنها "أخطر خصومنا وأشدهم ضررا".

وتبرز هذه القضية ما تحمله بعض الشركات من عداء لهذه الشركة الصينية العالمية التي تعتبرها خطرا على أعمالها.

وتقاضي شركة غوتشي شركة علي بابا أمام محكمة في نيويورك، إذ تتهمها بأنها شجعت على بيع منتجات مقلدة وتربحت منها عبر منصاتها الإلكترونية وهي تعلم أنها مقلدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة