الجزائر تسجل فائضا تجاريا يفوق 27 مليار دولار   
الخميس 1427/11/2 هـ - الموافق 23/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:41 (مكة المكرمة)، 22:41 (غرينتش)

الجزائر أعلنت كشفا نفطيا جديدا وضريبة قريبة على الشركات الأجنبية (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الجزائر ارتفاع الفائض في ميزانها التجاري بنسبة 32% إلى 27.45 مليار دولار في الأشهر العشرة الأولى من هذا العام مقابل الفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت إحصاءات الجمارك الجزائرية إن مبيعات النفط والغاز شكلت نسبة 98% من إجمالي قيمة الصادرات التي ارتفعت بنسبة 18.57% إلى ما قيمته 45.03 مليار دولار في الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضيين.

وسجلت الواردات ارتفاعا وبلغت قيمتها 17.58 مليار دولار مقارنة مع 15.72 مليارا في الفترة المقابلة من العام 2005.

وبلغ الفائض التجاري للعام الماضي كاملا 24.4 مليار دولار بزيادة نسبتها 74% عن العام 2004.

وأعلنت الجزائر تحقيق اكتشافها الـ18 للنفط في العام الحالي أثناء اجتماع وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل مع الشركات النفطية الأجنبية لشرح أبعاد التعديلات القانونية التي تشدد قبضة الدولة على قطاع الطاقة.

وقال خليل في مؤتمر صحفي إن بلاده تأمل أن تصل حصيلة الضريبة على شركات الطاقة الأجنبية نحو مليار دولار في العام 2007.

وأشار إلى وضع تفاصيل حول الضريبة على أرباح الشركات الأجنبية وستنشر قريبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة