بوتين: روسيا تخطت الأزمة المالية   
الأربعاء 1433/5/20 هـ - الموافق 11/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:48 (مكة المكرمة)، 12:48 (غرينتش)
بوتين: ستصبح روسيا في غضون العامين أو الثلاثة المقبلة واحدة من أكبر خمسة اقتصادات بالعالم (الأوروبية)

قال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا استطاعت التغلب على الأزمة المالية العالمية التي وصفها بأنها كانت خطيرة جدا وكان من الممكن أن تؤدي إلى التأثير على سيادة بلاده.

وأضاف في خطاب أمام مجلس النواب (الدوما) عن حالة الأمة، أن اقتصاد بلاده استطاع التعافي من الأزمة تعافيا كاملا، وأن الناتج المحلي الإجمالي لروسيا في بداية العام الحالي فاق المستوى المسجل قبل الأزمة المالية عام 2008، موضحا أن الأزمة مثلت "تحديا ضخما لبلادنا".

وقال بويتن، الذي فاز في الانتخابات الرئاسية التي جرت في مارس/آذار الماضي ومن المتوقع أن يتولى المنصب في السابع من مايو/أيار المقبل، إنه لو لم تستطع الحكومة الروسية التعامل مع الأزمة لكانت قد أثرت على سيادة ووحدة البلاد الجغرافية ودفنت إلى مستقبل بعيد الأمل في التحديث والتنمية. واستطرد "تغلبنا على الأزمة وتخطينا المخاطر، لم نسقط في فخ الديون وحافظنا على صمود عملتنا".

واعتبر أن الاستقرار والنمو السكاني أهم إنجازات الحكومة، وشدد على أن الاقتصاد الروسي يقف على أرض صلبة وسيواصل النمو بقوة. وقال "وفقا لتقديراتنا فإن روسيا ستصبح في غضون العامين أو الثلاثة المقبلة واحدة من أكبر خمسة اقتصادات في العالم".

لكن بوتين رأى أن روسيا تتخلف كثيرا عن الدول المتقدمة من حيث إنتاجية الفرد العامل، وأنها تعتمد بصورة أكبر على الصناعات المرتبطة بالطاقة واستخراج المواد الخام.

يشار إلى أن الاقتصاد الروسي سجل نموا بنسبة 4.3% في العام الماضي لكن هروب رأس المال إلى الخارج سجل أيضا نموا حيث بلغ 84 مليار دولار مما قد يعني هبوطا في ثقة المستثمرين في مستقبل اقتصاد البلاد.

ويشكو المستثمرون من انتشار الفساد وترسخ البيروقراطية التي تعيق الاستثمار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة