ماليزيا تعفي السندات الإسلامية من الضرائب لثلاثة أعوام   
السبت 1429/8/29 هـ - الموافق 30/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:49 (مكة المكرمة)، 22:49 (غرينتش)

عبد الله بدوي يعتبر إعفاء السندات الإسلامية من الضرائب تشجيعا للصناعة (رويترز)  

أعلن رئيس الوزراء الماليزي عبد الله بدوي أن بلاده ستمنح إعفاء ضريبيا مدته ثلاثة أعوام على رسوم وأرباح صفقات السندات الإسلامية الصادرة بغير العملة المحلية (الرنجيت) والموزعة خارج البلاد بهدف تعزيز الصناعة.

وأوضح بدوي الذي عرض الميزانية الاتحادية لعام 2009 أمام البرلمان، أن الإعفاء سيسري من 2009 إلى 2011.

يأتي ذلك في ظل سعي ماليزيا -التي يمثل المسلمون أكثر من نصف سكانها البالغ عددهم 27 مليون نسمة- لكي تصبح رائدة عالميا في صناعة التمويل الإسلامي البالغ حجمها تريليون دولار.

وتسيطر ماليزيا على أكبر سوق في العالم للسندات الإسلامية أو ما يعرف بالصكوك حيث استحوذت بنهاية يونيو/حزيران 2008 على ما قيمته 66 مليار دولار، أي ما يعادل 62.6% من إصدارات الصكوك المستحقة في العالم.

وسعيا لمعالجة نقص عدد الخبراء في قطاع السندات الإسلامية، أعلنت الحكومة عن خفض ضريبي مضاعف لدورات التمويل الإسلامي بالجامعات الماليزية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة