اليابان تطلب إعفاءات جمركية من الولايات المتحدة   
الأحد 1423/1/4 هـ - الموافق 17/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر إعلامية محلية إن اليابان طلبت من الولايات المتحدة خفض الرسوم الجمركية على سبعة منتجات يابانية من بينها كاميرات الفيديو والساعات في مقابل التعريفات الجمركية الكبيرة التي فرضتها واشنطن على وارداتها من الصلب.

ونسبت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن مصادر حكومية قولها إن طلب طوكيو هذا نقل للجانب الأميركي خلال محادثات ثنائية عقدت مؤخرا بواشنطن لمناقشة الخلاف الذي نشب على خلفية إعلان واشنطن فرض رسوم بنحو 30% على واردات الصلب الأميركية من عدد من الدول من بينها اليابان.

وأضافت الوكالة أنه في حالة رفض واشنطن الطلب الياباني فإن طوكيو ستحيل القضية إلى منظمة التجارة العالمية ما لم تبادر الولايات المتحدة بتقديم تنازلات.

ولم يصدر أي تعليق رسمي على النبأ إلا أن مسؤولا بوزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية قال في وقت سابق إن بلاده قلقة من الرسوم الأميركية وإنها مستعدة لاتخاذ جميع الإجراءات التي تجيزها قوانين منظمة التجارة العالمية.

وقد أثار إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش قرار فرض الرسوم موجة عارمة من الانتقادات الدولية خاصة من جانب الاتحاد الأوروبي الذي سارع فورا إلى رفع القضية إلى منظمة التجارة العالمية للبت فيها.

ويستعد مسؤولون أوروبيون وأميركيون لبدء مباحثات بمقر المنظمة يوم الثلاثاء المقبل حول القضية، وهي الخطوة الأولى في إجراءات تسوية الخلاف عن طريق المنظمة.

وتزعم الولايات المتحدة أن الرسوم ضرورية لحماية صناعة الصلب الأميركية من طوفان الواردات، نافية تخليها عن أهداف التجارة الحرة. وقال الممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك إن التعريفات لها ما يبررها وإنها مؤقتة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة