شركات السيارات تركز على نظم السلامة والاقتصاد في الوقود   
الأربعاء 1428/1/19 هـ - الموافق 7/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:01 (مكة المكرمة)، 19:01 (غرينتش)
 
تستقطب أنظمة السلامة الإلكترونية الأكثر ذكاء والمحركات المستخدمة فيها تكنولوجيا الحقن التي تؤدي إلى تحسين استهلاك الوقود، اهتمام مختلف الشركات المنتجة للسيارات في العالم.
 
وقد أصبح بالإمكان شراء سيارة بي أم دبليو5 جديدة أو
مرسيدس من طراز أس-كلاس تتوفر فيها أنظمة تساعد على القيادة مثل المصابيح الأمامية التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء مثل المنظار الليلي وأنظمة تحذير مزودة بكاميرات تصوير عند التحرك بالسيارة وخاصية التحكم في السرعة عند الرغبة في الوقوف ثم الانطلاق.
 
والطراز الجديد من سيارات بي أم دبليو5 المقرر تسليمه للمعارض الألمانية الشهر المقبل لا يتضمن تعديلا يذكر على الشكل الخارجي لكنه يتميز بالعديد من الابتكارات التكنولوجية الجديدة مثل المحركات التي تعمل بنظام الحقن المباشر العالي الدقة والشحن التوربيني المزدوج.
 
وتقول الشركة إن هذا ساهم في تحسين استهلاك الوقود بنسبة 25% مقارنة بالطرازات السابقة.
 
كما تقول شركة كونتينتال لتوريد قطع غيار السيارات إن
إلكترونيات السيارات تشهد الآن تزايدا في ارتباط بعضها ببعض. فهناك نظام للسلامة على وشك الإنتاج يتم عن طريقه جمع البيانات من مقود التوجيه والفرامل والشاسيه الأمر الذي يمكن السيارة من حساب احتمالات الخطر واتخاذ إجراءات مضادة فعالة.
 
بل وصل التطور أكثر من ذلك، حيث سيطرح في العام القادم نظام للتعرف على إشارات المرور الإلكترونية يمكنه التعرف على السرعة المقررة المعروضة على لوحات المرور وبالتالي يقوم آليا بتهدئة سرعة السيارة إذا كان قائد السيارة يتجاوز الحد الأقصى للسرعة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة