الدول المانحة لسوريا تلتقي لجمع 9 مليارات دولار   
الثلاثاء 1437/4/23 هـ - الموافق 2/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:58 (مكة المكرمة)، 10:58 (غرينتش)

يسعى قادة دول من العالم لجمع تسعة مليارات دولار لمساعدة 18 مليون سوري متضرر من الحرب، بهدف ضبط أزمة لجوء تثقل كاهل البلدان المضيفة من الشرق الأوسط إلى أوروبا.

ويهدف مؤتمر المانحين- الذي سيعقد في لندن الخميس القادم وتنظمه الأمم المتحدة وبريطانيا والكويت والنرويج وألمانيا- لتلبية نداء أممي لجمع 7.73 مليارات دولار، يضاف إليها 1.23 مليار لمساعدة دول المنطقة.

ومن المتوقع أن يستقبل رئيس وزراء بريطانيا ديفد كاميرون بهذه المناسبة أكثر من سبعين مسؤولا دوليا من بينهم مستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وممثلو منظمات غير حكومية والقطاع الخاص.

وقد أجبرت الحرب الدائرة في سوريا منذ مارس/آذار 2011 حوالي 4.6 ملايين سوري على اللجوء إلى دول الجوار (الأردن ولبنان وتركيا والعراق ومصر) بينما اتجه مئات الآلاف إلى أوروبا مخاطرين أحيانا بحياتهم.

وقد أكد رئيس الوزراء البريطاني أنه لمعالجة المأساة السورية يجب ألا تكتفي الدول المانحة بتوفير الأموال، وإنما عليها القيام بتحركات ملموسة تعطي الأمل للاجئين.

لذلك اقترح كاميرون تسهيل التبادلات الاقتصادية بين الأردن والاتحاد الأوروبي، وفرض حد أدنى لعدد العمال السوريين في بعض القطاعات.

وفي ألمانيا، صرح وزير التنمية غيرد مولر أنه يريد توفير خمسمئة ألف فرصة عمل للاجئين في الأردن ولبنان وتركيا، مطالبا بإقامة "تحالف للعمل" موجه إلى هذه الدول.

يُشار إلى أن حرب سوريا أسفرت حتى الآن عن مقتل أكثر من 260 ألف شخص، وتسببت في أزمة إنسانية تمس حوالى 13.5 مليون شخص داخل البلاد أو خارجها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة