إيران تكتشف حقل نفط بحريا في جنوب البلاد   
الأحد 2/5/1422 هـ - الموافق 22/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت إيران أنها اكتشفت حقل نفط بحريا في جنوب البلاد تقدر احتياطياته بنحو 400 مليون برميل. يأتي هذا بعد بضعة أشهر من إعلان الجمهورية الإسلامية عن كشف مماثل لحقل نفطي في مياه الخليج العربي باحتياطي هائل قدره 26 مليار برميل.

وقالت الإذاعة الرسمية إن الدراسات الأولية تشير إلى أن الحقل الأول الذي أطلق عليه اسم طوسان قادر في المرحلة الأولى على إنتاج 100 مليون برميل.

ونقلت الإذاعة عن محمود محدسي مدير الأبحاث في شركة النفط الإيرانية قوله إن الحقل الذي بدأت الدراسات عليه عام 1996 يقع على بعد 35 كلم جنوب شرق شاطئ ميناء لنغه المطل على الخليج العربي.

يذكر أن إيران هي ثاني مصدر للنفط في منظمة أوبك وهي تمتلك ثالث احتياطي عالمي من النفط بعد السعودية والعراق، لكنها تمتلك ثاني احتياطي عالمي من الغاز بعد روسيا.

وتنتج إيران حاليا 3.7 ملايين برميل يوميا، غير أن وزير النفط بيجان زنغانة قال في وقت سابق إن بلاده تعتزم زيادة الإنتاج إلى خمسة ملايين برميل يوميا بحلول نهاية الخطة الخمسية الثالثة التي تنتهي في يناير/ كانون الثاني 2004.


تبلغ احتياطيات الحقل البحري المكتشف نحو 400 مليون برميل وهو كشف يأتي بعد بضعة أشهر من إعلان طهران اكتشافها حقلا نفطيا في مياه الخليج العربي باحتياطيات هائلة قدرها 26 مليار برميل
وأشار زنغانة من جهة أخرى إلى "دور الخليج المتزايد الأهمية" في توفير الطاقة العالمية. وقال "وفقا للتقديرات فإن أوبك ستنتج عام 2020 ما بين 50-59 مليون برميل يوميا، وهذا يعني أن قدرتنا الإنتاجية ستتضاعف بحلول عام 2020".

وتنشط في الوقت الراهن العديد من الشركات الغربية في قطاع النفط والغاز الإيراني مثل شركة إيني الإيطالية وتوتال فينا إلف الفرنسية وبريتش بتروليوم البريطانية وجابان ناشيونال أويل اليابانية.

ولا تستطيع الشركات الأميركية الاستثمار في قطاع الطاقة بسبب الحظر الأحادي الذي تفرضه واشنطن على طهران منذ سنة 1995.

وقد بلغت عائدات النفط الإيراني حوالي 16 مليار دولار عام 2000، وهو ما يؤمن للبلاد 82% من العملة الصعبة، وقد تصل إلى 22 مليارا هذا العام استنادا إلى الأرقام الرسمية الإيرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة