ارتفاع كبير لأرباح شركات الطيران   
الثلاثاء 1431/10/12 هـ - الموافق 21/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:35 (مكة المكرمة)، 17:35 (غرينتش)
بيسينياني أكد أن عام 2011 سيكون أكثر قسوة بالنسبة لشركات الطيران
(رويترز-أرشيف)

رفع اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا) اليوم الثلاثاء توقعاته لأرباح شركات الطيران العالمية هذا العام إلى أكثر من ثلاثة أضعاف نتيجة الزيادة الكبيرة في الطلب وارتفاع منتظر للايرادات, لكنه حذر من أن معدلات الأرباح ستتراجع خلال العام المقبل.

وقال الاتحاد إن قطاع الطيران من المتوقع أن يحقق أرباحا تبلغ 8.9 مليارات دولار في عام 2010، بزيادة عن توقعاته السابقة البالغة 2.5 مليار دولار, فيما توقع أن تبلغ الايرادات 560 مليار دولار.

وقال المدير العام لإياتا جيوفاني بيسينياني -بمؤتمر صحفي في سنغافورة- "إن الاتحاد رفع مرة أخرى مستوى توقعاته للربح العالمي لشركات الطيران في العالم"، مضيفا أن صناعة الطيران كانت "أقوى وأسرع من كل التوقعات".
  
وقال الاتحاد إنه بالإضافة إلى الطلب المتزايد على السفر الجوي، فإن تحسين قدرة الإدارة من قبل شركات الطيران ساعد في تعافي هذه الصناعة -بشكل أقوى من المتوقع- من الركود العالمي.
 
ريادة آسيوية
شركات الطيران تكبدت خسائر بلغت 9.9 مليارات دولار في 2009 (الفرنسية-أرشيف)
وأضاف أن منطقة آسيا والمحيط الهادي، قد تجاوزت أميركا الشمالية كأكبر سوق للنقل الجوي في العالم، ولا تزال تتفوق على بقية العالم، ويتوقع أن تسجل أرباحا تصل إلى 5.2 مليارات دولار هذا العام.
 
وكان اتحاد النقل الجوي الدولي قد توقع أن تحقق المنطقة ربحا قدره 2.2 مليار دولار.  
  
ومن المتوقع أن تحقق أميركا الشمالية ربحا قدره 3.5 مليارات دولار بدلا من 1.9 مليار دولار من التقديرات السابقة, في حين لا تزال أوروبا في دائرة الخسارة, مع خسارة متوقعة بقيمة 1.3 مليار دولار، أقل من التقدير السابق البالغ 2.8 مليار دولار.
  
وستبلغ أرباح شركات الشرق الأوسط 400 مليون دولار مقابل مائة مليون دولار مقدرة سابقا، في حين ستكسب  شركات الطيران في أميركا اللاتينية ما يقرب من مليار دولار, أعلى من تقديرات سابقة بـ900 مليون دولار.
 
من جهة أخرى قال بيسينياني إن السؤال الحقيقي هو إلى متى سنرى هذا الانتعاش مستمرا؟ مشيرا إلى أنه من الواضح سيكون هناك تباطؤ في الربع الرابع من العام, كما سيكون عام 2011 أكثر قسوة.
 
وتوقع إياتا أن تتراجع أرباح شركات الطيران العالمية إلى 5.3 مليارات دولار في العام المقبل خاصة مع تراجع الإنفاق التحفيزي للحكومات.
 
وكانت شركات الطيران قد تكبدت خسائر بلغت 9.9 مليارات دولار في العام الماضي و16 مليار دولار في 2008, حسب اتحاد النقل الجوي الدولي الذي يضم حوالي 230 شركة طيران تمثل 93% من الحركة الجوية الدولية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة