أوبك تجتمع الشهر المقبل وتعويض الخفض من خارج المنظمة   
الخميس 1427/9/20 هـ - الموافق 12/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:08 (مكة المكرمة)، 20:08 (غرينتش)

أسعار النفط ترتفع قليلا بعد زيادة مخزونات الخام الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مصدر قريب من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بأن المنظمة تبحث عقد اجتماع في فيينا أوائل نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويأتي ذلك وسط مساعي المنظمة للاتفاق على تفاصيل خفض للإنتاج بمقدار مليون برميل يوميا لوقف هبوط أسعار النفط.

وفي الوقت الذي يريد فيه وزراء في أوبك عقد اجتماع طارئ فإن آخرين يفضلون التفاوض من خلال الهاتف.

وذكر المصدر أن أوبك تدرس عقد اجتماع في فيينا الأسبوع الأول أو الثاني من الشهر المقبل مع ترجيح الاجتماع في الأسبوع الثاني من الشهر المذكور.

من جهته قال وزير الطاقة الأميركي سام بودمان إن دولا منتجة خارج أوبك قد تريد تعويض أي إمدادات للمعروض من الخام يخفضها أعضاء المنظمة لتقتنص بذلك حصة من السوق.

وأشار بودمان إلى أن السعودية قد تقلل إنتاجها من النفط الثقيل الذي لا تطلبه المصافي بقدر ما تطلب الخام الخفيف الأسهل في عملية التكرير.

وعادت أسعار النفط للارتفاع قليلا خلال التعاملات الأميركية بعد نشر بيانات أظهرت زيادة في مخزونات الولايات المتحدة الأسبوع الماضي وانخفاضا في مخزونات وقود التدفئة.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم الشهر المقبل ثمانية سنتات إلى 57.67 دولارا للبرميل.

وزادت مخزونات النفط الأميركية 2.4 مليون برميل لتصل 330.5 مليون برميل وارتفعت مخزونات البنزين ثلاثمئة ألف برميل إلى 215.4 مليون برميل.

وتراجعت مخزونات مشتقات نفطية منها وقود التدفئة والديزل 1.6 مليون برميل إلى 149.9 مليون برميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة