فنزويلا تقرض بوليفيا لتعزيز خطتها بإعادة توزيع الأراضي   
السبت 1427/4/22 هـ - الموافق 20/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:41 (مكة المكرمة)، 11:41 (غرينتش)
الإصلاح الزراعي ركيزة أخرى لسياسة موراليس (رويترز- أرشيف) 
قالت بوليفيا إن فنزويلا ستقرضها 100 مليون دولار لمساعدتها على تمويل خطة حكومية لإعادة توزيع الأراضي غير المنتجة على الفلاحين الفقراء.
 
ويعد هذا التطور أحدث علامة على زيادة عمق العلاقات بين الرئيسين اليساريين والحليفين البوليفي إيفو موراليس والفنزويلي هوغو شافيز.
 
وقال وزير التنمية الريفية البوليفي هوغو سالفاتيرا إن ربع أموال القرض على الأقل ستخصص للمشروعات التي تهدف إلى مساعدة السكان الأصليين على أن يصبحوا أصحاب أراض.
 
وأضاف أن هذه الحملة ستنهي سنوات من هيمنة الصفوة الغنية على الأراضي الزراعية وتعزز الإنتاج المحلي من الأغذية، ولكن منتقدين يقولون إن الحملة تهدد حقوق الملكية الخاصة.
 
وكانت الحكومة البوليفية أعلنت الثلاثاء الماضي خططا لبدء توزيع 12.36 مليون فدان من الأراضي المملوكة للدولة على جماعات السكان الأصليين، وقالت إنها ستحدد الأراضي الخاصة غير المنتجة التي يمكن إعادة توزيعها.
 
وجاء ذلك بعد أسبوعين من تأميم الرئيس إيفو موراليس صناعة الطاقة، مما أدهش الدول المجاورة وشركات النفط الأجنبية التي توقعت أن تستشيرها بوليفيا قبل التحرك.
 
ويعد الإصلاح الزراعي ركيزة أخرى لسياسة موراليس لدعم دور الدولة في إدارة الموارد الطبيعية، ولكن الحكومة سعت لتهدئة مخاوف أصحاب الأراضي من عمليات مصادرة تعسفية باستبعادها الاستيلاء على أراض منتجة.
 
يشار إلى أن الرئيس الفنزويلي جعل إعادة توزيع الأراضي الريفية على فقراء فنزويلا أحد أركان الثورة الاشتراكية التي أعلنها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة