فولكسفاغن تخطط لتجميد أجور عمالها لمدة عامين   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

فولكسفاغن ترى أن السوق الأوروبية غير مشجعة (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت شركة صناعة السيارات الأوروبية فولكسفاغن اليوم الاثنين اعتزامها الطلب من العاملين في ألمانيا الذين يزيدون عن 100 ألف عامل التغاضي عن زيادة أجورهم لمدة عامين ضمن خطة أوسع لتخفيض تكلفة العمالة بنحو ملياري يورو في الأعوام الستة المقبلة.

وذكر مدير شؤون العاملين في الشركة بيتر هارتز في مؤتمر صحفي أنه لا يوجد مجال لزيادة الأجور بناء على الدخل الذي تحققه الشركة، مشيرا بذلك إلى مفاوضات منتصف الشهر المقبل بشأن الأجور.

وقال إنه ليس بإمكان الشركة التغاضي عن المنافسة التي تشهدها، مضيفا أن سوق السيارات الأوروبية غير مشجع ويجب خفض نسبة 30% من تكاليف العمل بحلول عام 2011.

ورفض طلب اتحاد عمال الصناعات المعدنية إي جي ميتال ضمان آلاف الوظائف في ستة مصانع بألمانيا الغربية خلال العقد المقبل.

وكان مجلس العمال بالشركة واتحاد عمال الصناعات المعدنية طلبا الأسبوع الماضي زيادة الأجور بنسبة 4% وضمانات موسعة للوظائف.

وكانت فولكسفاغن أعلنت مؤخرا أن أرباحها ربما تقل عن المستهدف وتعاني من تقلبات العملة وارتفاع تكلفة الإنتاج وضعف الطلب وتراجع الأسعار في أسواقها الرئيسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة