الإمارات للاتصالات تطلق خدمات الهاتف المحمول بأفغانستان   
الأربعاء 1428/8/15 هـ - الموافق 29/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:57 (مكة المكرمة)، 17:57 (غرينتش)

الكندي: اتصالات استثمرت 300 مليون دولار في أفغانستان (الجزيرة)

قالت مؤسسة الإمارات للاتصالات إنها بدأت تقديم خدمة للهاتف المحمول بنظام جي أس أم في أفغانستان لكنها تأخرت ستة أشهر عن الموعد الأصلي المقرر لإطلاق خدماتها.

وأضافت الشركة في بيان لها إن شبكة اتصالاتها للهاتف المحمول في أفغانستان ستغطي بداية كابل وهرات ومزار شريف وقندوز وجلال آباد وستصل التغطية مدنا أخرى قبل منتصف سبتمبر/أيلول المقبل وبداية شهر رمضان المبارك.

وبدخول الإمارات للاتصالات خدمات الهاتف المحمول في أفغانستان تكون الشركة الخامسة العاملة في البلاد بهذا القطاع.

وقال رئيس مجلس إدارة اتصالات محمد حسن عمران إن الشركة توسع أعمالها وتقدم خدماتها في 14 سوقا.

وأوضح الرئيس التنفيذي لاتصالات أفغانستان سالم الكندي أن اتصالات استثمرت 300 مليون دولار في شبكتها الجديدة بالبلاد.

"

اتصالات تملك واحدا من أكبر الاستثمارات الخاصة في أفغانستان
"

وأشار إلى أن اتصالات تملك واحدا من أكبر الاستثمارات الخاصة في أفغانستان.

وقال مسؤولون حكوميون إن نحو ثلاثة ملايين أفغاني يملكون هواتف محمولة في بلد يبلغ عدد سكانها 25 مليون نسمة.

واعتبر وزير الاتصالات الأفغاني أمير زاي سانجن تدشين شبكة اتصالات إنجازا ونجاحا كبيرا.

وقال سانجن إن شركات الاتصالات الخمس استثمرت نحو 800 مليون دولار في قطاع الاتصالات بالبلاد وحصلت الدولة منها على 100 مليون دولار عام 2006 من الضرائب وإصدار التراخيص.

"

دخول اتصالات إلى السوق الأفغاني سيزيد من المنافسة بين الشركات
"

ونقل مراسل الجزيرة في كابل سامر علاوي عن محللين قولهم إن دخول اتصالات إلى السوق الأفغاني سيزيد من المنافسة بين الشركات العاملة في البلاد.

وتطرق إلى تعهد الشركة الإماراتية بزيادة تغطيتها لخدمات الهاتف المحمول في أفغانستان إلى 20% قبل نهاية هذا العام.

ويسهم نقص البنية التحتية والقيود البيروقراطية وتفشي الفساد وغياب الأمن بأجزاء من أفغانستان في كبح وتيرة الاستثمار الخاص منذ الإطاحة بنظام حكم طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة