السعودية: عوامل متعددة وراء ارتفاع أسعار النفط   
السبت 1424/10/20 هـ - الموافق 13/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي النعيمي
قال وزير النفط السعودي علي النعيمي اليوم إنه قلق بشأن ارتفاع أسعار النفط الخام مشيرا إلى أن هذا الارتفاع ليس نتيجة نقص في المعروض لكن عوامل أخرى مثل المضاربة والطقس تدفعه صعودا.

وأوضح في تصريحات للصحفيين بالقاهرة أن الجميع قلقون بشأن الأسعار ويريدون سعرا مستقرا للنفط قدر الاستطاعة، مشيرا إلى أنه لا توجد سيطرة كاملة على الأسعار.

وأضاف الوزير السعودي أن الوقت ما يزال مبكرا لقول ما إذا كانت أوبك ستخفض الإنتاج خلال اجتماعها المقبل في فبراير/ شباط.

وقال رئيس أوبك وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله العطية مجددا الجمعة إن المنظمة قد تخفض إمداداتها خلال اجتماع فبراير لتجنب فائض محتمل بالإمدادات في الربع الثاني من العام.

وقفزت أسعار النفط أمس بعد أن عززت تنبؤات الأرصاد الجوية التوقعات بهبوب موجة باردة شمالي شرقي الولايات المتحدة في اليومين القادمين.

أول أمين لمنتدى الطاقة
من ناحية أخرى ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن أول أمين عام لمنتدى الطاقة الدولي -الذي يضم ممثلين عن الدول المصدرة والمستهلكة للنفط والغاز- سيباشر اليوم مهام عمله.

وقالت الوكالة إن النرويجي أرني والتر سيباشر مهام عمله بصفته أول أمين عام للمنتدى الذي يقع (مقره) في العاصمة السعودية الرياض، مضيفة أن والتر كان يعمل سابقا سفيرا في النمسا وممثلا لبلاده في عدد من المنظمات الدولية بما فيها وكالة الطاقة الدولية.

وكان المجلس التنفيذي للمنتدى اختار والتر لهذا المنصب في الاجتماع الثاني له بالرياض في 11 مايو/ أيار الماضي.

ويتألف المجلس من ممثلين من السعودية وهولندا وفرنسا والهند وإيران وايطاليا واليابان والمكسيك والنرويج والإمارات وفنزويلا وروسيا وجنوب أفريقيا.

كما تضم الأمانة العامة للمنتدى -الذي أسس بناء على اقتراح ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز- ممثلين من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ووكالة الطاقة الدولية.

ويهدف المنتدى إلى العمل من أجل تعزيز الحوار المتواصل بين الدول المنتجة والمستهلكة للنفط، وتوسيع الحوار ليشمل مناقشة قضايا الطاقة والتكنولوجيا والبيئة الدولية والإقليمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة