أسعار النفط ترتفع توقعا لخفض جديد لإنتاج أوبك   
الاثنين 1430/3/13 هـ - الموافق 9/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:43 (مكة المكرمة)، 11:43 (غرينتش)

أسعار النفط  تتصاعد في ظل مقترحات في أوبك لخفض جديد للإنتاج (الفرنسية-أرشيف)

ارتفعت أسعار النفط في آسيا اليوم في ظل توقعات بإقرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) خفضا جديدا لإنتاجها في اجتماعها المقرر منتصف الشهر الجاري، الأمر الذي من شأنه أن يقلل المعروض العالمي من الخام.

فصعد سعر البرميل من الخام الأميركي الخفيف للعقود الآجلة تسليم أبريل/نيسان القادم بـ61 سنتا ليصل إلى 46.13 دولارا في التعاملات الآسيوية بسنغافورة بعد الظهر.

وكان الخام صعد الجمعة الماضية بواقع 1.91 دولار للبرميل ليصل إلى سعر 45.52 دولارا.

وارتفع خام القياس الأوروبي مزيج برنت 58 سنتا إلى 45.43 دولارا للبرميل، وكانت تلك أول مرة منذ 11 ديسمبر/كانون الأول 2008 يرتفع فيها سعر خام نايمكس على برنت عند التسوية.

ومن العوامل الأخرى التي شجعت على ارتفاع سعر النفط التصريحات التي أدلى بها الأمين العام لأوبك عبد الله البدري، الذي قال إن أسعار النفط المنخفضة قد توفر حافزا اقتصاديا على المدى القريب ولكن على حساب نقص المعروض في المستقبل بسبب انخفاض الاستثمارات.

وانضمت فنزويلا العضو في أوبك إلى أعضاء آخرين في المنظمة لاقتراح خفض جديد للإنتاج. في الوقت الذي تستعد فيه المنظمة للاجتماع يوم 15 مارس/آذار الجاري.

وكانت أوبك قد اتفقت على خفض الإنتاج بواقع 4.2 ملايين برميل يوميا منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

تراجع الطلب
أوبك ستخفض توقعاتها للطلب على النفط خلال العام الجاري (رويترز-أرشيف)
من جهة أخرى قال الأمين العام لأوبك إن المنظمة ستخفض توقعاتها للطلب على النفط هذا العام بمقدار مليون برميل يوميا، وذلك في التقرير الشهري الذي تصدره هذا الشهر في ظل  الركود الاقتصادي الذي يشهده العالم.

وقال البدري للصحفيين  إن كل الخيارات مفتوحة في الاجتماع الذي تعقده منظمة أوبك في منتصف الشهر الجاري لبحث السياسة الإنتاجية.

واعتبر أن سعر النفط الحالي ليس مقبولا لأوبك لكنه في الوقت نفسه ليس بالسوء المتوقع في ظل الأوضاع الحالية للاقتصاد العالمي.

وأكد أن تخفيضات الإنتاج التي قررتها أوبك منذ سبتمبر/أيلول الماضي ساهمت في تحقيق الاستقرار للأسعار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة