دول البحر الأسود تبحث تعزيز التعاون الاقتصادي   
السبت 1428/6/8 هـ - الموافق 23/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:08 (مكة المكرمة)، 19:08 (غرينتش)

يبحث قادة اثنتي عشرة دولة قريبة من البحر الأسود منهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية خلال اجتماع سيعقد يوم الاثنين المقبل في إسطنبول.

ويأتي عقد قمة منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة لتأسيسها حيث أنشئت عام 1992 بعد انهيار الاتحاد السوفياتي والشيوعية من أجل تشجيع الاستقرار والعلاقات الاقتصادية بين دول كانت في معسكرات متصارعة خلال الحرب الباردة.

وقالت تركيا التي تتولى الرئاسة الدورية للمنظمة حاليا إنها تسعى لتعزيز المنظمة التي ساهمت في تأسيسها وتحث على زيادة التعاون في قطاعات النقل والطاقة والبيئة ومكافحة الجريمة المنظمة.

ويتضمن جدول أعمال الاجتماع تطوير البنى التحتية في قطاع النقل لدى الدول الأعضاء من أجل تشجيع السياحة والتجارة.

ويشكل إلغاء العقوبات القانونية التي تواجهها التجارة أولوية في اجتماع خاص يعقد بشأنها في سبتمبر/أيلول المقبل.

وتريد المنظمة -التي تغطي نحو 20 مليون كيلومتر مربع وتمثل قرابة 350 مليون نسمة- إقامة علاقات تعاون وثيق مع الاتحاد الأوروبي حيث سيحضر قمة إسطنبول نائب رئيس المفوضية الأوروبية غونتر فيرهوغن. وسيصدر المشاركون في القمة بيانا ختاميا في نهايتها.

وتضم المنظمة في عضويتها ست دول مطلة على البحر الأسود هي تركيا وبلغاريا ورومانيا وأوكرانيا وجورجيا وروسيا إلى جانب ألبانيا وأرمينيا وأذربيجان واليونان ومولدافيا وصربيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة